تصريحات أبو مرزوق حول المفاوضات محاولة للخروج من عنق الزجاجة [ 1 من 10 ]

[ الكاتب : رشيد شاهين ] [ آخر مشاركة : رشيد شاهين ] [ عدد الزوار : 13 ] [ عدد الردود : 0 ]
احنٌ الى قبر امي .... [ 2 من 10 ]

[ الكاتب : ياسمين الصالح ] [ آخر مشاركة : ياسمين الصالح ] [ عدد الزوار : 2458 ] [ عدد الردود : 17 ]
احنا منك يا الغالي .وانت منا [ 3 من 10 ]

[ الكاتب : ياسمين الصالح ] [ آخر مشاركة : ياسمين الصالح ] [ عدد الزوار : 3395 ] [ عدد الردود : 70 ]
بدون مؤاخذة- حق المواطنة في بلاد العربان [ 4 من 10 ]

[ الكاتب : جميل السلحوت ] [ آخر مشاركة : جميل السلحوت ] [ عدد الزوار : 12 ] [ عدد الردود : 0 ]
الهالكون.. الزائغون عن جادة رسول الله.. الرافضي و الناصبي [ 5 من 10 ]

[ الكاتب : إبن رجب الشافعي ] [ آخر مشاركة : إبن رجب الشافعي ] [ عدد الزوار : 10 ] [ عدد الردود : 0 ]
لأطفال غزة أنزف شعرا: د. لطفي زغلول [ 6 من 10 ]

[ الكاتب : د . لطفي زغلول ] [ آخر مشاركة : د . لطفي زغلول ] [ عدد الزوار : 10 ] [ عدد الردود : 0 ]
الطريق إلى جرش [ 7 من 10 ]

[ الكاتب : عبدالكريم الخلايله ] [ آخر مشاركة : ياسمين الصالح ] [ عدد الزوار : 4142 ] [ عدد الردود : 43 ]
من موت الى موت [ 8 من 10 ]

[ الكاتب : جميل السلحوت ] [ آخر مشاركة : جميل السلحوت ] [ عدد الزوار : 13 ] [ عدد الردود : 0 ]
بدون مؤاخذة-الهجرة من فلسطين الوطن [ 9 من 10 ]

[ الكاتب : جميل السلحوت ] [ آخر مشاركة : جميل السلحوت ] [ عدد الزوار : 17 ] [ عدد الردود : 0 ]
العنصريون عابرون واللغة العربية باقية [ 10 من 10 ]

[ الكاتب : نبيل عودة ] [ آخر مشاركة : نبيل عودة ] [ عدد الزوار : 34 ] [ عدد الردود : 2 ]

إهداءات وبرقيات


العودة   آفاق العروبــــــة > آفــــاق الفكــــر والثقافـــــة > منتــدى عـالم الأســرة والمجتمع

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
 
  #1  
قديم 07-14-2008, 01:03 PM
حسين الجداوي غير متواجد حالياً
كاتب سياسي

 
My SMS
بيانات :-

 
حسين الجداوي is on a distinguished road
افتراضي بحث حول مشروعية ختان الاناث

لقد كثر الحديث حول مدى مشروعية ختان الاناث وتدخلت اراء ومنظمات وعقدت مؤتمرات حول هذا الموضوع وقد اتيت لكم بهذا البحث حول هذا الموضوع لكى يزيل اللبث من عقولنا ولكى تتضح الصوره اكثر فى اذهاننا

نقلا من موقع الدين النصيح


الحمد لله وكفى، وسلام على عباده الذي اصطفى.


الإسلام دين الفطر السليمة، والطباع القويمة: "فطرة الله التي فَطَر الناس عليها"1، فكل مولـود يولـد على فطرة الإسلام: "كل مولـود يولد على الفطرة، فأبواه يهودانه، أوينصرانه، أويمجسَّانه".2

والفطرة هي الطريقة الحسنة القديمة، والسنن الحميدة التي سنها الأنبياء والمرسلون، واستحبها عباد الله الصالحون من لدن آدم إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها.

من تلكم السنن الحميدة، والخصال المجيدة، الختان للذكر والأنثى.

وبعد...

فهذا بحث عن حكم ختان الأنثى، وأنه واجب مثل ختان الذكر تماماً، وقد دفعني إلى الكتابة في هذا الموضوع عدة أسباب منها:

اللغط الكثير والزخم المثير الذي يدور في وسائل الإعلام المختلفة المقروءة والمسموعة والمشاهدة في هذه الأيام عن هذا الموضوع.

الحملة المسعورة التي تنادي بسن قانون يحرم ختان الأنثى أياً ما كان نوعه.

الخلط المتعمد وغير المتعمد بين ختان السنة المشروع المحمود والختان الفرعوني البغيض المذموم.

عدم تمييز البعض بين الآداب الشرعية والسنن المرعية من ناحية، وبين العادات والتقاليد الاجتماعية ذات الجذور الوثنية والفرعونية من ناحية أخرى.

تطفل البعض بحسن نية وبغير حسن نية في الحديث عن أحكام شرعية لا ينبغي لأحد غير العلماء الشرعيين المختصين أن يتكلم فيها، فختان الأنثى من جملة سنن الفطرة التي شرعها الإسلام وسنها الأنبياء والرسل الكرام، ووضح حكمها العلماء الأعلام ، فلا يحل لأحد من استشاريي النساء والتوليد ولا لقانوني، ولا لواحدة من اتحاد النساء أن يتكلم عن حكم الشرع في هذا، دعك عن لجان حقوق الإنسان.

ويعد هذا من التعدي البين على دين الله، ومن التقول على شرع الله، ومن التطفل المذموم، والتدخل المحموم.

ينبغي لولاة الأمر أن يتدخلوا لإيقاف مثل هذه المؤتمرات المشبوهة، فهذه من أولى مهام المسؤولين، إذ لا يحل لكل إنسان أو كل مجموعة من الناس عقد المؤتمرات ومناقشة الأمور الدينية والأحكام الشرعية، والعمل على سن قانون يحظر فيه ما يشـاء ويبيح ما يشاء دون علم المسؤولين أو على غفلة منهم.

وقبل الشروع في المقصود أود التنبيه على الآتي:

أولاً: أن الدين ليس بالرأي، كما قال علي رضي الله عنه: "لو كان الدين بالرأي لكان باطن الخف أولى بالمسح من ظاهره"؛ فالدين بالدليل، بالكتاب والسنة، فقد أمرنا عند التنازع أن نرد الخلاف إلى كتاب الله وسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم.

ثانياً: الختان الفرعوني ليس من السنة، ويكفيه قبحاً وسوءاً اسمه، وكل المضار التي يحتج بها الأطباء ويرفعونها في دعوى حظر ختان الأنثى هي ناتجة من الختان الفرعوني، وليس من الختان السني، فعلى الأطباء الذين يتصدرون ذلك أن يتقوا الله في أنفسهم أولاً، وأن يتصفوا بالعلمية والموضوعية، وأن لا يخلطوا بين الختان الفرعوني المذموم وبين ختان السنة الذي أوجبه الشارع، وليعلموا أنهم سيقفون وسيسألون عن كل ذلك.

ثالثاً: مجرد الخلاف لا ينفي الشيء ولا يثبته، فكون بعض أهل العلم قال إن ختان الأنثى سنة، وهو قول مرجوح كما سنبينه، لا يبرر لأحد أن يتجرأ ويدعي أن هذا غير مشروع، وينادي بسن قانون يحرمه ويعاقب من يمارس ذلك.

رابعاً: أحذر نفسي وإخواني المسلمين من اتباع الهوى والتشبث ببعض أقوال أهل العلم لتحقيق ما تهواه النفوس.

خامساً: زعم البعض أنه لا يوجد ختان سنة للأنثى من الافتراء على الله، وقد قال الله عز وجل: "إن الذين يفترون على الله الكذب لا يفلحون".

فكون الختان السائد في السودان وفي صعيد مصر وفي كثير من البلاد الإفريقية هو الختان الفرعوني فهذا لا ينفي أن هناك ختان سنة، والجهل بالشيء لا يدل على عدم وجوده، وصدق من قال: "من جهل شيئاً عاداه"، ولله در علماء الحديث حيث قرروا: "أن من علم حجة على من لم يعلم".

سادساً: عدم التزام طائفة من المسلمين بذلك مهما كثرت لا يدل على عدم مشروعية ختان الأنثى، بل لقد اختلف المسلمون في مسائل عقدية، مثل تكفير تارك الصلاة كسلاً وعدم تكفيره، وفي رؤيا الرسول صلى الله عليه وسلم لربه بعيني رأسه، وكذلك اختلفوا في قراءة المأموم الفاتحة في الصلاة الجهرية، ونحو ذلك.

سابعاً: الخلاف كله ليس سواء، فهناك خلاف راجح وخلاف مرجوح، وخلاف سائغ وخلاف ممنوع، وهكذا.

ثامناً : الحذر من التعامل بردود الأفعال، ولنعلم أن الحسنة بين سيئتين، ودين الله قوامه الوسطية، فلا إفراط ولا تفريط.

وبعد، فقد حان أوان الشروع في المقصود.

تعريف ختان السنة
الختان لغة: القطع، قال ابن منظور رحمه الله: (وأصل الختن القطع، والختان موضع الختن من الذكر، وموضع القطع من نواة الجارية، قال أبو منصور: هو موضع القطع من الذكر والأنثى، ومنه الحديث المروي: "إذا التقى الختانان فقد وجب الغسل"، وهما موضع القطع من ذكر الغلام وفرج الأنثى).3

ختان الأنثى اصطلاحـاً : هو قطع شيء يسيـر من الجلدة التي كعُرْف الديك فوق مخـرج البول، وتحرم المبالغة في القطع.4

وينبغي على الخاتنات والقابلات أن يتقين الله ولا يمارسن الختان الفرعوني، وعليهن أن يلتزمن بوصية رسول الله صلى الله عليه وسلم لخاتنة الأنصار أم عطية: "أخفضي ولا تنهكي، فإن ذلك أحظى للمرأة وأحب إلى البعل".5

أول من خُتنت من النساء أمنا هاجر عليها السلام
ختان الذكر والأنثى من سنن المرسلين، وقد شرع على لسان إبراهيم في نفسه وزوجه هاجر عليهما السلام، قال الحافظ ابن عبد البر رحمه الله: (وقد روى أبو إسحاق عن حارثة بن مضرب عن عليّ: أن سارة لما وهبت هاجر لإبراهيم فأصابها، غارت سارة، فحلفت ليغيرن منها ثلاثة أشياء، فخشي إبراهيم أن تقطع أذنيها أو تجدع أنفها، فأمرها أن تخفضها وتثقب أذنيها).6

لا غرابة في ذلك، فإن السعي شرع لسعي هاجر بين الصفا والمروة، وكذلك رمي الجمار شرع إحياء لسنة إبراهيم عندما عرض له الشيطان في تلك الأماكن ليصده عن ذبح ابنه والوفاء بوعده لربه، فحصبه لذلك.

قال العلامة ابن القيم رحمه الله معلقاً على ختن هاجر: (ولا ينكر هذا كما كان مبدأ السعي ـ سعي هاجر بين جبلين تبتغي لابنها القوت، وكما كان مبدأ الجمار ـ حصب إسماعيل7 للشيطان لما ذهب مع أبيه، فشرعه الله سبحانه لعباده، تذكرة وإحياءاً لسنة خليله، وإقامة لذكره، وإعطاءاً لعبوديته والله أعلم).8

حكم ختان الأنثى
ذهب أهل العلم رحمهم الله في حكم ختان الأنثى والذكر مذاهب، هي:

1. واجب على الرجال والنساء، وهذا مذهب سحنون من أئمة المالكية، والشافعي، ورواية عن أحمد ، وكثير من علماء السلف والخلف.

2. سنة للذكر والأنثى، وهو مذهب أبي حنيفة، وبعض أصحاب مالك، والشافعي، والرواية الثانية عن أحمد.

3. واجب على الرجال سنة على النساء، وهو مذهب بعض الشافعية.

يتضح من ذلك أنه لا فرق في حكم ختان الذكر والأنثى، فحكمهما سواء، وهو يتراوح بين الوجوب والسنة ، والراجح أنه واجب، وذلك للأدلة الآتية:

قوله تعالى حاضاً نبيه محمداً صلى الله عليه وسلم أن يتبع ملة إبراهيم عليه السلام: "وأوحينا إليك أن اتبع ملة إبراهيم حنيفاً"9، قال قتادة من أئمة التفسير: هو الاختتان.10

وعن عائشـة رضي الله عنهـا قالت : قال النبي صلى الله عليه وسلم: "إذا جاوز الخِتانُ الختانَ فقد وجب الغسل"11، وفي رواية: "إذا التقى الختانان فقد وجب الغسل".

وهذا الحديث أقوى دليل على وجوب ختان الأنثى، فالآية السابقة قد يرى البعض أن المراد بملة إبراهيم فيها التوحيد، ولكن لا مجال لتأويل هذا الحديث، فقد ساوى بين الذكر والأنثى في حكم الختان.

(قال صالح بن أحمد لأبيه: وفي هذا أن النساء كن يختتن، وسئل عن الرجل تدخل عليه امرأته فلم يجدها مختونة أيجب عليها الختان؟ قال: الختان سنة.

قال الخلال: وأخبرني أبو بكر المروزي وعبد الكريم الهيثم ويوسف بن موسى، دخل كلام بعضهم في بعض، أن أبا عبد الله سئل عن امرأة تدخل على زوجها ولم تختتن: أيجب عليها الختـان؟ فسكت والتفت إلى أبي حفص، فقال : تعرف في هذا شيئاً؟ قال: لا. فقيل له: أتى عليهما ثلاثون وأربعون سنة. فسكت12. قيل له: فإن قدرت على أن تختتن؟ قال: حسن.

قال: وأخبرني محمد بن يحيى الكحال، قال: سألت أبا عبد الله عن المرأة تختتن؟ فقال : قد خرجت فيه أشياء. ثم قال: ونظرت فإذا خبر النبي صلى الله عليه وسلم: "حين يلتقي الختانان"، ولا يكون واحداً إنما هما اثنان. قلت لأبي عبد الله: فلا بد منه؟ قال: الرجل أشد. وذلك أن الرجل يختتن، فتلك الجلدة مدلاة على الكمرة فلا ينقي ما ثم، والنساء أهون، لا خلاف في استحبابه للأنثى، واختلف في وجوبه.

وعن أحمد في ذلك روايتان: إحداهما: يجب على الرجال والنساء، والثانية، يختص وجوبه بالذكور).13

4. ومن الأدلة على وجوب الختان للذكر والأنثى ما اتفق عليه الشيخان عن أبي هريرة يرفعُه إلى النبي صلى الله عليه وسلم: "الفطرة خمس: الختان، والاستحداد، وقص الشارب، وتقليم الأظافر، ونتف الإبط".14

5. حديث أم عطيـة عندما قـال لها النبي صلى الله عليه وسلم: "اخفضي ولا تنهكي، فإن ذلك أحظى للمرأة وأحب للبعل".15

وفي رواية: "إذا ختنتِ فلا تنهكي".

6. قال ابن عبد البر رحمه الله: (وروي عن أم عطية ـ الأنصارية ـ أنها كانت تخفض نساء الأنصار).16

7. واستدل الموجبون كذلك لختان الأنثى بأن في المشاتمة يقال يا ابن الغلفاء ، وذلك لأن الغلفاء تتطلع إلى الرجال أكثر من المختونة .

قال شيخ الإسلام أحمد بن عبد الحليم الإمام رحمه الله: (ولهذا يقال في المشاتمة: يا ابن الغلفاء، فإن الغلفاء تتطلع إلى الرجال أكثر، ولهذا يوجد من الفواحش في نساء التتار ونساء الإفرنج ما لا يوجد في نساء المسلمين17، وإذا حصلت المبالغة في الختان ضعفت الشهوة، فلا يكمل مقصود الرجل، فإذا قطع من غير مبالغة حصل المقصود بالاعتدال، والله أعلم).18

وقد كان ذلك جواباً على سؤال هل تختتن المرأة أم لا؟ فأجاب بالإيجاب، ثم علق على ذلك .

العلة والحكمة في وجوب ختان الأنثى
العلة والحكمة في وجوب ختان الأنثى تعديل الشهوة عند المرأة، فيالها من علة عظيمة وحكمة بليغة وفائدة كبيرة، كما أن العلة والحكمة في وجوب ختان الذكر تطهيره من النجاسات التي تختزن في الغلفة إذا لم تقطع.

قال شيخ الإسلام ابن تيمية: (وذلك أن المقصود بختان الرجل تطهيره من النجاسة المحتقنة في القلفة، والمقصـود من ختـان المرأة تعديل شهوتها، فإنها إذا كانت قلفاء كانت مغتلمة شديدة الشهوة).19

وقال العلامة ابن القيم رحمه الله معلقاً على حديث أم عطية السابق: "إذا ختنت فلا تنهكي، فإن ذلك أحظى للمرأة وأحب للبعل": (ومعنى هذا أن الخافضة إذا استأصلت جلدة الختان ضعفت شهوة المرأة، فقلت حظوتها عند زوجها، كما أنها إذا تركتها كما هي لم تأخذ منها شيئاً ازدادت غُلمتها20، فإذا أخذت منها وأبقت، كان ذلك تعديلاً للخلقة والشهوة).21

أقوال أهل العلم في حكم ختان الأنثى

قال ابن أبي زيد: (قال مالك: إن النساء يخفضن الجواري. قال غيره: روي أن النبي عليه السلام قال: الختان سنة للرجال مكرمة النساء، وهو في النساء الخفاض، وينبغي أن لا يبالغ في قطع المرأة.

وروي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لأم عطية وكانت تخفض: يا أم عطية أشمي ولا تَنْهكي، فإنه أمْرَى للوجه ودَمِه، وأحظى عند الزوج. يقول: أكثر لماء الوجه ودمه، وأحسن في جماعها.

قال مالك: وأحب للنساء قص الأظافر وحلق العانة، والاختتان، مثل ما هو على الرجال.

قال: ومن ابتاع أمة فليخفضها إن أراد حبسها، وإن كانت للبيع فليس ذلك عليه).22

فها نحن نرى أن الإمام مالك رحمه الله ساوى بين ختان الأنثى والذكر في الحكم بقوله "أحب"، وكلمة "أحب" و"أكره" عندما ترد في كلام السلف المتقدمين ليس المراد منهما الاستحباب وكراهية التنزيه، وإنما يريدون بذلك الوجوب والتحريم، ولكن لورعهم وليقظة الوازع الديني في قلوب من يخاطبون يستعملون أحب وأكره، فانتبه لذلك واعرف مغزى مصطلحات القوم حتى لا تنخدع.

وقال حافظ المغرب ابن عبد البر رحمه الله: (وقال ابن القاسم: قال مالك: من الفطرة ختان الرجال والنساء، قال مالك: وأحب للنسـاء من قص الأظفار، وحلق العانة مثل ما هو على الرجال. ذكره الحارث بن مسكين، وسحنون، عن ابن القاسـم).23

وقال الإمام النووي رحمه الله: (الختان واجب على الرجال والنساء عندنا24، وبه قال كثيرون من السلف، كذا حكاه الخطابي. وممن أوجبه أحمد، وقال مالك وأبو حنيفة: سنة في حق الجميع. وحكاه الرافعي وجهاً لنا، وحكى وجهاً ثالثاً أنه يجب على الرجال وسنة في المرأة، وهذان الوجهان شاذان، والمذهب الصحيح المشهور الذي نص عليه الشافعي رحمه الله وقطع به الجمهور أنه واجب على الرجال والنساء).25

وقال الإمام الخطابي في معالم السنن26: (وأما الختان، فإنه وإن كان مذكوراً في جملة السنن فإنه عند كثير من العلماء على الوجوب، وذلك أنه شعار الدين وبه يعرف المسلم من الكافر).

وقال الشيخ منصور بن يونس البهوتي الحنبلي المصري رحمه الله: (ويجب ختان ذكر بأخذ جلدة الحشفة، وقال جمع: إن اقتصر على أكثرها جاز. ويجب ختان أنثى بأخذ جلدة فوق محل الإيلاج تشبه عرف الديك، ويستحب ألا تؤخذ كلها نصاً لحديث :" اخفضي ولا تنهكي فإنه أنضر للوجه وأحظى للزوج"، رواه الطبراني والحاكم عن الضحاك بن قيس مرفوعاً، وللزوج جبر زوجته المسلمة عليه).27

وقال الحافظ العراقي رحمه الله: (الختان هو قطع الغلفة التي تغطي الحشفة من الرجل وقطع بعض الجلدة التي في أعلى فرج المرأة، ويسمى ختان الرجل إعذاراً وختان المرأة خفضاً، واختلف العلماء هل هو واجب؟ فذهب أكثر العلماء إلى أنه سنة وليس بواجب، وهو قول مالك، وأبي حنيفـة، وبعض أصحاب الشافعي، وذهب الشافعي إلى وجوبه وهو مقتضى قول سحنون من المالكية... واحتج من قال سنة بحديث أبي المليح بن أسامة عن أبيه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "الختان سنة للرجال مكرمة للنساء"، رواه أحمد في مسنده، والبيهقي، ورواه البيهقي من رواية أبي أيوب وابن عباس. قال ابن عبد البر: إنه يدور على الحجاج بن أرطأة وليس ممن يحتج به، فقلت: قد رواه الطبراني في مسند الشاميين من غير طريق الحجـاج، من روايـة سعيـد بن بشر بن قتادة عن جابر بن زيد عن ابن عباس ، وأجاب من أوجبه بأنه ليس المراد بالسنة هنا خلاف الواجب، بل المراد به الطريقة، واحتجوا على وجوبه بقوله تعالى: "أن اتبع ملة إبراهيم حنيفاً").28

وقال ابن قدامة رحمه الله: (ويشرع الختان في حق النساء أيضاً. قال أبو عبد الله: حديث النبي صلى الله عليه وسلم: "إذا التقى الختانان فقد وجب الغسل"، فيه بيان أن النساء كن يختتن، وحديث عمر: إن ختانة ختنت، فقال: "أبقي منه شيئاً إذا خفضت"، وروى الخلال بإسناد عن شداد بن أوس قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: "الختان سنة للرجال، ومكرمة للنساء"، وعن جابر بن زيد مثل ذلك موقوفاً عليه، وروي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال للخافضة أشمي ولا تًنْهكي، فإنه أحظى للزوج وأسرى للوجه"29، والخفض ختانة المرأة).30

وقال الشيخ البسام في الاختيارات الجلية في شرح ما قاله صاحب عمدة الطالب "ويجب ختان ذكر وأنثى": (هذا المشهور من المذهب31، وعليه جماهير الأصحاب، وقدمه في المحرر والفروع والفائق وغيرهم، قال في النظم: هذا أولى، ونصره المجد في شرح الهداية).32

من قال بوجوب ختان الأنثى من العلماء المقتدى بهم
قال بوجوبه كثير من السلف والخلف، منهم:

1. الشعبي.

2. وربيعة.

3. والأوزاعي.

4. الإمام الشافعي رحمه الله.

5. الإمام أحمد في المشهور عنه.

6. سحنون من المالكية.

7. شيخ الإسلام ابن تيمية.

8. العلامة ابن القيم.

9. الشيخ منصور بن يونس البهوتي.

10. ويحيى بن سعيد الأنصاري.

من قال إنه سنة من العلماء المقتدى بهم
قال بسنية ختان الأنثى كذلك كثير من السلف، أشهرهم:

1. الإمام أبو حنيفة رحمه الله.

2. الإمام مالك رحمه الله.

3. الإمام أحمد في رواية عنه.

قال ابن القيم رحمه الله: (ونقل كثير من الفقهاء عن مالك أنه سنة، حتى قال القاضي عياض: الاختتان عند مالك وعامة العلماء سنة، ولكن السنة عندهم يأثم بتركها، فهم يطلقونها على مرتبة بين الفرض والندب).33

الخلاصة
1. أن حكم الختان يعم الذكر والأنثى.

2. أن الختان واجب على الذكر والأنثى، وإن كان في حق الذكر آكد.

3. الدليل العمدة في تسوية الذكر والأنثى في الختان قوله صلى الله عليه وسلم: "إذا التقى الختانان فقد وجب الغسل".

4. أن حكم الختان للذكر والأنثى يتراوح بين الوجوب والسنة، فمن قالوا بوجوبه من العلماء أوجبوه على الجنسين معاً، ومن قالوا بسنيته عموا بذلك الذكر والأنثى.

علة ختان الأنثى تختلف من علة ختان الذكر، فالعلة والحكمة في مشروعية ختان الأنثى تعديل الشهوة، أما بالنسبة للذكر فللتخلص من النجاسات، فلا علاقة البتة بين العلتين ولا صلة بين الحكمين، فتدليل البعض لعدم وجوب ختان الأنثى (بعدم المعنى الموجود في ختان الذكر لأنه لا يتوصل به إلى كمال الطهارة)34، كما قال الشيخ عبد الرحمن السعدي رحمه الله لا معنى له أبداً، لاختلاف العلتين، ولأن حاجة الأنثى إلى تعديل شهوتها أمر مقصود لذاته، خاصة في هذا العصر الذي كثر فيه عدد النساء، وتأخر فيه الزواج، وعزف كثير من الشباب عنه لكثرة الفساد وسهولة الوصول إلى الحرام.

فالعلة هذه ينبغي أن تراعى وأن تعتبر فما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب، فعفة الأنثى وصيانتها وتحصينها من الوقوع في الحرام واجب، والختان من أقوى الأسباب التي تعين على ذلك، ولذلك شرع.

5. تهاون كثير من الناس وتركهم لختان الأنثى لا ينبغي أن يكون دافعاً لنا للتخلص من هذه السنة الحميدة، فلا أسوة في ترك السنن المرعية والآداب الشرعية، وإن الأسوة والقدوة تكون بإحياء السنن وإماتة البدع.

6. زعم البعض أنه لا يوجد ختان سنة قول باطل مردود، وحجة داحضة مرفوضة، بل ختان السنة يمارس في كثير من بلاد المسلمين، في نيجيريا مثلاً فإن البنت تختن في يوم سابعها كما أخبرني عدد من الطلاب النيجيريين، وفي السودان عدل كثير من الناس ونفر من الخفاض الفرعوني إلى خفاض السنة، والأمر في كل يوم في ازدياد وتخلص من الخفاض الفرعوني وإحياء لختان السنة.

7. بدلاً من أن نشن حرباً شعواء على الختان من حيث هو علينا أن نميز بين الحق والباطل، والسنة والبدعة، وأن نفرق بين الختان الذي له أضرار كثيرة ومخاطر وخيمة، وبين الختان السني الذي كله خير، وبركة، ورحمة، وعافية، وصحة.

8. لا يحل لأحد أن يفتي في حكم شرعي إلا إذا كان من أهل الاختصاص، ورحم الله امرءاً عرف قدر نفسه، ومن حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه، ولا حرج على الأطباء المختصين أن يتكلموا عن أضرار الختان أو الخفاض الفرعوني، ولكن الحرج كل الحرج أن يدعي البعض أنه ليس هناك ختان سنة أبداً، وأن ختان الأنثى غير مشروع أصلاً، وهي من أكثر الأمور خطراً ومنعاً أن يتحدث فيها من لا علم له بها؟

فرد بعض الأطباء المسلمين لبعض الأحاديث والآيات التي تصف بعض العلاجات نحو قوله تعالى: "فيه شفاء للناس" أي العسل، وحديث الذباب، وتقمص بعض الشياطين للإنس، ونحو ذلك، من التطفل البين الواضح، ومن الرد البين الواضح لما صح عن الله ورسوله، وقد توعد الله من فعل ذلك بالوعيد والثبور وعظائم الأمور.

9. واجب استشاريي النساء والتوليد، والقانونيين، واتحاد المرأة، توعية القابلات والخاتنات بأضرار الخفاض الفرعوني، ودلهن على خفاض السنة، وترغيبهن وحثهن على ذلك، بدلاً من القيام بالحملات المسعورة وعقد المؤتمرات لتضليل الناس والتقول على الله ورسوله من غير علم، فقط لإيجادهم فرصاً واسعة في وسائل الإعلام المختلفة، بينما يحرم العلماء وطلاب العلم الشرعي عن مجرد التعقيب والرد على ما كتب في الصحف أو قدم في الإذاعة المسموعة والمرئية، وقد صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم حين قال: "إذا أسند الأمر إلى غير أهله فانتظر الساعة".

10. خفاض البنات كان معروفاً عند العرب قبل الإسلام، وهو من بقايا ملة إبراهيم والحنيفية السمحاء، إذ أن كثيراً من السنن الحميدة التي كانت سائدة عند العرب في جاهليتهم نحو إعفاء اللحى، وختان الذكر والأنثى، وغيرهما، من بقايا ملة إبراهيم وليست من العادات الجاهلية كما يظن البعض، هدانا الله وإياهم، ولهذا قال عليّ رضي الله عنه في غزوة بدر وقد ضرب أحد المشركين ضربة قاضية: "خذها مني يا ابن قاطعة البظور".

11. الدافع الأول والأخير في اعتقادي لهذه الحملة المحمومة المسعورة ليس هو الحرص على صحة المرأة المسلمة وسلامتها، ولكن التشبه بالكفار، وتقليد من حذرنا الله ورسوله من تقليدهم والتشبه بهم.

12. ألا يخشى المنادون بسن قانون يحظر ختان السنة أن يدخلوا في عموم الوعيد الوارد في قوله عز وجل: "إن الذين يحبون أن تشيع الفاحشة في الذين آمنوا لهم عذاب أليم في الدنيا والآخرة والله يعلم وأنتم لا تعلمون".35

13. الذين يستدلون على عدم مشروعية ختان الأنثى السني، ويريدون حظره بقانون، بأنه لا يمارس في السعودية، ولو كان حقاً لمورس هناك!! نقول لهم: هذه كلمة حق أريد بها باطل، وإن الحق لا يعرف بالرجال.

ومن عجيب أمر هؤلاء أنهم يرفضون الاستدلال بكلام أي عالم سعودي في العقيدة والتمسك بالسنة ، وفي تغطية الوجه ونحو ذلك: "ولكن إن يكن لهم الحق يأتوا إليه مذعنين أفي قلوبهم مرض أم ارتابوا"، فهذا الاستدلال باعثه الهوى.

14. وثمة شيء آخر أن المجتمع النسائي في السعودية وغيرها من دول الخليج يختلف عن مجتمعنا السوداني في أمور هي:

الزواج المبكر.

الالتزام وتغطية الوجه والكفين ـ الحجاب الشرعي.

انتشار سنة التعدد.

عدم الاختلاط في المدارس والجامعات والمعاهد العليا والمركبات العامة.

عدم دخول الرجال الأجانب على النساء من السنن الحميدة التي ينشأ عليها الصفار ويكبر عليها الكبار.

بينما نجد عكس ذلك كله عندنا، مما يجعل وجه المقارنة بيننا وبينهم غير صحيح، فالزواج متأخر، والاختلاط بين الشباب والشابات متفشٍ في الجامعات، والمعاهد العليا، والمركبات، والأسواق، والاحتفالات، والعلاقات الأسرية المفتوحة، ودخول الرجال الأجانب على النساء الأجنبيات، من الأمور السائغة في المجتمع السوداني ، ومن امتنع من ذلك يوصف بأنه خائن وأن قلبه مريض، ونحو ذلك من الإفك والافتراء، وقد صدق من قال: "رمتني بدائها وانسلت".

فقياس مجتمعنا السوداني مثلاً بالمجتمع السعودي ـ سيما في جانب النساء قياس مع الفارق والفارق الكبير جداً.

15. اعلم أخي الكريم أن دين الله محفوظ وشرعه قائم، ولن يستطيع أحد كائن من كان أن يبدل شرع الله ، فالإسلام دين الفطرة.

16. أن مسؤولية ختان الأنثى هي مسؤولية أولياء الأمور في البيوت، فعليهم أن لا يتساهلوا في هذا الأمر، وأن لا يدعوا جهة رسمية كانت أم متطفلة أن تتدخل في ذلك، فلا طاعة لمخلوق في معصية الله، وإنما الطاعة في المعروف، وتذكر أيها الأب الكريم والولي أنك راعٍ، وأنك مسؤول عن رعيتك، وتذكري أيتها الأم الرؤوم أنك راعية في بيت زوجك، فوظيفتك الأساسية هي في حماية من تعولين وعفتهم ، والعمل على ما يعين على ذلك، وختان السنة أكبر معين بعد توفيق الله وحفظه، وغرس الخلق الكريم والسلوك المستقيم في البنات.

17. في توجيهه صلى الله عليه وسلم لخاتنة الأنصار: "اخفضي ولا تنهكي" تحذير من الخفاض الفرعوني، ويعتبر هذا من معجزاته الخبرية الكثيرة التي حذر منها أوأخبر بها وحدثت وتفشت بعده.

18. من المنكر الواضح والخطأ الفاضح ادعاء البعض عدم مشروعية ختان الأنثى ، وقد أوجبه عدد من أهل العلم المقتدى بهم، ولم يفرقوا بينه وبين ختان الذكر ، منهم على سبيل المثال لا الحصر كما مر الشافعية، وهو المشهور من مذهب أحمد، وسحنون من المالكية، وشيخ الإسلام ابن تيمية، والعلامة ابن القيم ، والشيخ منصور بن يونس البهوتي ، وغيرهم كثير، واعتبره سنة عامة العلماء، فهل يحل لأحد أن يترك قول هؤلاء الأخيار ويتبع قول بعض الأطباء والقانونيين وبعض النساء؟



المصدر موقع الدين النصيحه
نقلته للاستفاده

 


من مواضيع :
0 التصفيات النهائيه ..من الباقى ومن يذهب ادراج الرياح
0 حضارة الصاروخ وحضارة الرغيف
0 من هو الارهابى فى نظرك ...شارك برايك
0 كيف تحمى البنت نفسها من الاغتصاب والتحرش الجنسى
0 استودعكم الله واراكم على خير
0 بيع التقسيط وبيع المرابحه بين المنع والجواز
0 الفكر الصحيحه تولد من رحم النقاش الحر
0 السجينه والسجان
0 ايهما اولى بالطلب ..العلم ام المال
0 هل الانسان مازال كائنا مجهولا
0 هيا بنا لتحويل العادات الى عبادات
0 احفظ لسانك........والا..؟
0 اذا غابت الرقابه لابد من يقظة الضمير
0 ابو على ..وام على ..سلسله من الاحداث الاسريه
0 بحث حول مشروعية ختان الاناث
رد مع اقتباس
 
 
قديم 07-14-2008, 01:19 PM   #2
المؤسس والمدير المسؤول
 
الصورة الرمزية ســارة أحمد
 
بيانات :-




ســارة أحمد is on a distinguished road

sms and mod :-

SMS

أرقى ما يتعلم الأنسان : إن يستمع لـ كل رأي ويحترمه ..!! وليس بـ الضرورة إن يقتنع به ..!!


افتراضي


الأستاذ القدير حسين الجداوي

أتحفظ جداً على مشروعية ختان الأنثى طالما أنه لم يرد ذكره في القرآن الكريم...

أشكرك على هذا النقل المميز

تحياتي

سارة أحمد
 


 

 

 

من مواضيع :
0 شاهدوا كيف يستقبل هذا الرجل العظيم خبر استشهاد ولديه البكر!
0 سؤال خطير جداً ... الشيطان عندما عصى الله ، من كان شيطانه ؟؟
0 عالم الألغاز
0 المقطع الذي أبكى مشاهدي اليوتيوب وطلب الغرب ترجمته
0 الخيمة الرمضانية العروبية/كل عام وأنتم بخير
0 لطائف رمضانية
0 خالص العزاء للأخت ياسمين الصالح بوفاة شقيقها..رحمه الله
0 التلبينة النبوية ..فوائدها وطريقة صنعها
0 نبي الله إدريس عليه الصلاة والسلام نبوته ورسالته
0 سيرة آدم عليه السلام
0 التطبيقات اللغوية والإعراب
0 أنبياء الله ورسله الذين ورد ذكرهم في القرآن الكريم
0 حكم وأقوال في الوطن
0 إعلامنا يفعل بنا كما فعله هتلر بالضباط المخالفين
0 نسيان .com / كتاب أحلام مستغانمي الجديد

التوقيع:
لا تفكر في إرضاء الجَميع لأنه عَمل مستحيل لم يَنجح فيه حتى الأنبياء
ســارة أحمد متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
 
قديم 07-14-2008, 01:43 PM   #3
..
 
الصورة الرمزية ماجى نور الدين
 
بيانات :-




ماجى نور الدين is on a distinguished road

sms and mod :-

SMS


افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

الاستاذ الفاضل حسين ..

بداية ً أنا لست مع او ضد ختان الاناث ولكنى اناقش المعرفة
ولذلك فحضرتك جئت بما يقول : ان الختان منصوص عليه
فى السنة وان تفسير الأية يعنى الختان إلى آخره مما تابعت قراءته
فى ماتفضلت به .. ولكن
دعنى اضع لك بيان منظمة الصحة العالمية لسنة 98
وفيه الدول والاحصائيات التى تدل على ختان الانثى فيها ولنرى معا:
بنين 1,365,000 ليبيريا 902,400
بوركينا فاسو 3,656,800 مالى 5,155,900
الكاميرون 1,336,800 موريتانيا 295,250
وسط أفريقيا 759,810 النيجر 921,200
تشاد 1,932,000 نيجيريا 25,601,200
ساحل العاج 3,048,270 السنغال 838,000
جيبوتى 248,920 سيراليون 2,167,200
***مصر 27,905,930 الصومال 5,034,260
أريتريا 1,599,300 السودان 12,816,000
الحبشة 24، 723، 950 تنزانيا 1,552,000
جامبيا 396,800 توجو 1,044,500
غانا 2,635,200 أوغندا 513,050
كينيا 6,967,500 زائير 1,107.900

ونرى ان مصر اعلى دولة فى عدد المختونات على مستوى العالم
فى حين ان هناك دولا لاتعرفه اصلا ولاتمارسه مثل :
السعودية والعراق والمغرب وليبيا وسوريا، وهناك دولاً إسلامية لاتعرفه على الإطلاق مثل تركيا وإيران مثلاً، وهذا يؤكد مرة ثانية على أن جذور هذه العادة ليست إسلامية،
الا ترى معى ان السعودية من اكثر الدول تمسكا بالكتاب والسنة
ولاتمارس الختان ابدا ولم تظهر ولا حالات متفرقة فيها
ودولة متزمتة مثل ايران لاتعرفه اصلا فكيف يكون هذا الختان له
اصول اسلامية ولايمارس فى اكبر دولتين اسلاميتين ؟؟
وبنظرة واعية للاحصائيات التى امامنا نجد ان اكبر دول فى الختان وممارسته
هى :
مصر والسودان وأريتريا .
ومثل هذه الاحصائيات الموثقة تشير ان عادة الختان ليست اسلامية
والا لماذا تركتها بلد اسلامية كبيرة مثل السعودية واخرى متشددة مثل ايران؟؟
شكرا لك
تحايا





ماجي
 


 

 

 

من مواضيع :
0 جولة سياحية فاخرة مع ماجي الساحرة
0 رسائل ..
0 إيطاليــا وسياحة على الهواااء
0 مناهج النقد الادبي الحديث
0 مطعم في الصين من يصل إليه .. "يأكل مجانا" ... (بالصور).../ ماجي
0 قصر الامارات الحلم يصبح حقيقة .. أعجوبة العالم الثامنة!
0 The New Titanic
0 مطعم فى تايلاند فوووووووق السحاااااااااب
0 عمر المختار المناضل الكبير بالصور ...
0 إتيكيت السفرة ...
0 الكبســــــــــة خطوة بخطوة وبالصور من مطبخ ماجي
0 وفاة د. "عبد الوهاب المسيري".. صاحب موسوعة "اليهودية والصهيونية" وزعيم "كفاية"
0 إلــى رجــل أهـــــداني أنــــا .... / ماجي
0 بالصور والخطوات*طرق غير تقليدية لبسكويت العيد*
0 حصريا فيلم " طير إنت " ... / للتحميل

ماجى نور الدين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
 
قديم 07-14-2008, 08:52 PM   #4
كاتب سياسي
 
بيانات :-




حسين الجداوي is on a distinguished road

sms and mod :-

SMS


افتراضي

الاخت ساره
الاخت ماجى
شرفت بمداخلتكم وردكم الممتاز واورد لكما بعض اراء اهل العلم حول الموضوع والشيخ ابن بازظ من اكبر علماء المسلمين وهو من السعوديه ........؟

حكم الختان

س: ماحكم الختان ؟

ج: أما الختان : فهو من سنن الفطرة ، و من شعار المسلمين ، لما في [الصحيحين]، من حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( الفطرة خمس: الختان ، و الاستحداد ، و تقليم الأظفار ، و قص الشارب ، و نتف الإبط )) .

فبدأ صلى الله عليه وسلم بالختان ، و أخبر أنه من سنن الفطرة .

و الختان الشرعي : هو قطع القلفة الساترة لحشفة الذكر فقط ، أما من يسلخ الجلد الذي يحيط بالذكر ، أو يسلخ الذكر كله ، كما في بعض البلدان المتوحشة ، و يزعمون جهلاً منهم أن هذا هو الختان المشروع – إنما هو تشريع من الشيطان زينه للجهال ، و تعذيب للمختون ، و مخالفة للسنه المحمدية و الشريعة الاسلامية التي جاءت بالتيسير و التسهيل و المحافظة على النفس .

و هو محرم ، لعدة وجوه منها :

1- أن السنة وردت بقطع القلفة الساترة لحشفة الذكر فقط .

2- أن هذا تعذيب للنفس و تمثيل بها ، و قد نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن المثلة ، و عن صبر البهائم و العبث بها أو تقطيع أطرافها ، فالتعذيب لبني آدم من باب أولى ، و هو أشد إثماً .

3- أن هذا مخالف للإحسان و الرفق الذي حث رسول الله صلى الله عليه وسلم في قوله : (( إن الله كتب الإحسان على كل شئ )) الحديث

4- أن هذا قد يؤدي إلى السرية و موت المختون ، و ذلك لايجوز ، لقوله تعالى : ] و لا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة [(1) ، و قوله سبحانه : ] و لا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيما(29) [(2) ، و لهذا نص العلماء على أنه لا يجب الختان الشرعي على الكبير إذا

خيف عليه من ذلك .

أما التجمع رجالاً و نساء في يوم معلوم لحضور الختان و إيقاف الولد متكشفاً أمامهم- فهذا حرام ، لما فيه من كشف العورة التي أمر الدين الإسلامي بسترها و نهى عن كشفها .

و هكذا الاختلاط بين الرجال و النساء بهذه المناسبة لايجوز ، لما فيه من الفتنة ، و مخالفة الشرع المطهر .



ختان البنات

س: فضيلة الشيخ عبد العزيز بن باز مفتي عام المملكة العربية السعودية حفظة الله

تقوم بعض الدول الإسلامية بختان الإناث معتقدة أن هذا فرض أو سنة. مجلة ((المجلة)) تقوم بإعداد موضوع صحفي عن هذا الموضوع ، و نظراً لأهمية معرفة رأي الشرع في هذا الموضوع ، نرجو من سماحتكم إلقاء الضوء على الرأي الشرعي فيه .

شاكرين و مقدرين لفضيلتكم هذه المشاركة ، و تمنياتها لفضيلتكم موفور الصحة و السداد ، و تقبلوا من خالص التحيات

مسؤل التحرير بالنيابة

ج: و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته و بعد :

ختان البنات سنة ، كختان البنين ، إذا وجد من يحسن ذلك من الأطباء أو الطبيبات ، لقول النبي صلى الله عليه وسلم : (( الفطرة خمس: الختان ، و الاستحداد ، و قص الشارب ، و تقليم الأظفار، و نتف الآباط )) متفق على صحته .

وفق الله الجميع لما يرضيه . و السلام و رحمة الله و بركاته .



ماحكم ختان البنات ؟

س: سؤال من : ر.ن-من أمريكا يقول : ماحكم ختان البنات ؟ وهل هناك ضوابط معينة لذلك ؟

ج: بسم الله ، و الحمد لله:

ختان النساء سنة ، إذا وجد طبيب يحسن ذلك ، أو طبيبة تحسن ذلك ، لقوله صلى الله عليه وسلم : ((الفطرة خمس: الختان ، و الاستحداد ، و قص الشارب ، و قلم الأظفار، و نتف الآباط )) متفق على صحته .

وهو يعم الرجال و النساء ، ماعدا قص الشارب فهو من صفة الرجال .



حلق شعر رأس البنت بعد ولادتها و ختانها

من عبد العزيز بن عبد الله بن باز

إلى حضرة الأخت المكرمة : ن.س.ر.خ سلمها الله

سلام عليكم و رحمة الله و بركاته و بعد :

فأشير إلى استفتائك المقيد في ادارة البحوث العلمية و الإفتاء برقم 4312 و تاريخ 23/11/1407هـ الذي تسألين فيه عن : ختان البنات و حلق شعر البنت بعد ولادتها؟

ج: و أفيدك : أن السنة حلق رأس الطفل الذكر عند تسميته في اليوم السابع فقط ، أما الأنثى فلا يحلق رأسها ، لقوله صلى الله عليه وسلم : (( كل غلام مرتهن بعقيقته تذبح عند يوم سابعه ، و يحلق ، و يسمى )) اخرجه الإمام أحمد ، و أصحاب السنن الأربع بإسناد حسن .

و أما الختان للنساء فهو مستحب و ليس بواجب ، لعموم الأحاديث الواردة في ذلك ، مثل قوله صلى الله عليه وسلم : ((الفطرة خمس: الختان ، و الاستحداد ، و قص الشارب ، و نتف الإبط ، و حلق العنانة )) متفق على صحته .

وفق الله الجميع لما فيه رضاه . و السلام و رحمة الله و بركاته .



حكم ختان النساء

س2: ماحكم ختان البنات هل هو مستحب أم مكروه ؟

ج2: ختان النساء مشروع في حقهن على سبيل الاستحباب ، لعموم قوله صلى الله عليه وسلم : (( الفطرة خمس )) و ذكر منها : (( الختان )) ، و لما روى الخلال بإسناده عن شداد بن أوس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( الختان سنة للرجال ، و مكرمة للنساء )).


وحتى وان كان القران الكريم لم يشير الى ذلك فان مصادر التشريع كثيره ومنها السنه النبويه وكذلك باب سد الزرائع والختان بما له من دور فى تخفيف حده الرغبه الجنسيه فهو مستحب ومن باب سد الزرائع فى مواجهة الاغراءات والفضاتئيات وماتبثه من عرى وجنس وما شابه ذلك

 


 

 

 

من مواضيع :
0 التصفيات النهائيه ..من الباقى ومن يذهب ادراج الرياح
0 حضارة الصاروخ وحضارة الرغيف
0 من هو الارهابى فى نظرك ...شارك برايك
0 كيف تحمى البنت نفسها من الاغتصاب والتحرش الجنسى
0 استودعكم الله واراكم على خير
0 بيع التقسيط وبيع المرابحه بين المنع والجواز
0 الفكر الصحيحه تولد من رحم النقاش الحر
0 السجينه والسجان
0 ايهما اولى بالطلب ..العلم ام المال
0 هل الانسان مازال كائنا مجهولا
0 هيا بنا لتحويل العادات الى عبادات
0 احفظ لسانك........والا..؟
0 اذا غابت الرقابه لابد من يقظة الضمير
0 ابو على ..وام على ..سلسله من الاحداث الاسريه
0 بحث حول مشروعية ختان الاناث

حسين الجداوي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
 
قديم 07-14-2008, 09:08 PM   #5
..
 
الصورة الرمزية ماجى نور الدين
 
بيانات :-




ماجى نور الدين is on a distinguished road

sms and mod :-

SMS


افتراضي

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسين الجداوي
الاخت ساره
الاخت ماجى
شرفت بمداخلتكم وردكم الممتاز واورد لكما بعض اراء اهل العلم حول الموضوع والشيخ ابن بازظ من اكبر علماء المسلمين وهو من السعوديه ........؟

حكم الختان

س: ماحكم الختان ؟

ج: أما الختان : فهو من سنن الفطرة ، و من شعار المسلمين ، لما في [الصحيحين]، من حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( الفطرة خمس: الختان ، و الاستحداد ، و تقليم الأظفار ، و قص الشارب ، و نتف الإبط )) .

فبدأ صلى الله عليه وسلم بالختان ، و أخبر أنه من سنن الفطرة .

و الختان الشرعي : هو قطع القلفة الساترة لحشفة الذكر فقط ، أما من يسلخ الجلد الذي يحيط بالذكر ، أو يسلخ الذكر كله ، كما في بعض البلدان المتوحشة ، و يزعمون جهلاً منهم أن هذا هو الختان المشروع – إنما هو تشريع من الشيطان زينه للجهال ، و تعذيب للمختون ، و مخالفة للسنه المحمدية و الشريعة الاسلامية التي جاءت بالتيسير و التسهيل و المحافظة على النفس .

و هو محرم ، لعدة وجوه منها :

1- أن السنة وردت بقطع القلفة الساترة لحشفة الذكر فقط .

2- أن هذا تعذيب للنفس و تمثيل بها ، و قد نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن المثلة ، و عن صبر البهائم و العبث بها أو تقطيع أطرافها ، فالتعذيب لبني آدم من باب أولى ، و هو أشد إثماً .

3- أن هذا مخالف للإحسان و الرفق الذي حث رسول الله صلى الله عليه وسلم في قوله : (( إن الله كتب الإحسان على كل شئ )) الحديث

4- أن هذا قد يؤدي إلى السرية و موت المختون ، و ذلك لايجوز ، لقوله تعالى : ] و لا تلقوا بأيديكم إلى التهلكة [(1) ، و قوله سبحانه : ] و لا تقتلوا أنفسكم إن الله كان بكم رحيما(29) [(2) ، و لهذا نص العلماء على أنه لا يجب الختان الشرعي على الكبير إذا

خيف عليه من ذلك .

أما التجمع رجالاً و نساء في يوم معلوم لحضور الختان و إيقاف الولد متكشفاً أمامهم- فهذا حرام ، لما فيه من كشف العورة التي أمر الدين الإسلامي بسترها و نهى عن كشفها .

و هكذا الاختلاط بين الرجال و النساء بهذه المناسبة لايجوز ، لما فيه من الفتنة ، و مخالفة الشرع المطهر .



ختان البنات

س: فضيلة الشيخ عبد العزيز بن باز مفتي عام المملكة العربية السعودية حفظة الله

تقوم بعض الدول الإسلامية بختان الإناث معتقدة أن هذا فرض أو سنة. مجلة ((المجلة)) تقوم بإعداد موضوع صحفي عن هذا الموضوع ، و نظراً لأهمية معرفة رأي الشرع في هذا الموضوع ، نرجو من سماحتكم إلقاء الضوء على الرأي الشرعي فيه .

شاكرين و مقدرين لفضيلتكم هذه المشاركة ، و تمنياتها لفضيلتكم موفور الصحة و السداد ، و تقبلوا من خالص التحيات

مسؤل التحرير بالنيابة

ج: و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته و بعد :

ختان البنات سنة ، كختان البنين ، إذا وجد من يحسن ذلك من الأطباء أو الطبيبات ، لقول النبي صلى الله عليه وسلم : (( الفطرة خمس: الختان ، و الاستحداد ، و قص الشارب ، و تقليم الأظفار، و نتف الآباط )) متفق على صحته .

وفق الله الجميع لما يرضيه . و السلام و رحمة الله و بركاته .



ماحكم ختان البنات ؟

س: سؤال من : ر.ن-من أمريكا يقول : ماحكم ختان البنات ؟ وهل هناك ضوابط معينة لذلك ؟

ج: بسم الله ، و الحمد لله:

ختان النساء سنة ، إذا وجد طبيب يحسن ذلك ، أو طبيبة تحسن ذلك ، لقوله صلى الله عليه وسلم : ((الفطرة خمس: الختان ، و الاستحداد ، و قص الشارب ، و قلم الأظفار، و نتف الآباط )) متفق على صحته .

وهو يعم الرجال و النساء ، ماعدا قص الشارب فهو من صفة الرجال .



حلق شعر رأس البنت بعد ولادتها و ختانها

من عبد العزيز بن عبد الله بن باز

إلى حضرة الأخت المكرمة : ن.س.ر.خ سلمها الله

سلام عليكم و رحمة الله و بركاته و بعد :

فأشير إلى استفتائك المقيد في ادارة البحوث العلمية و الإفتاء برقم 4312 و تاريخ 23/11/1407هـ الذي تسألين فيه عن : ختان البنات و حلق شعر البنت بعد ولادتها؟

ج: و أفيدك : أن السنة حلق رأس الطفل الذكر عند تسميته في اليوم السابع فقط ، أما الأنثى فلا يحلق رأسها ، لقوله صلى الله عليه وسلم : (( كل غلام مرتهن بعقيقته تذبح عند يوم سابعه ، و يحلق ، و يسمى )) اخرجه الإمام أحمد ، و أصحاب السنن الأربع بإسناد حسن .

و أما الختان للنساء فهو مستحب و ليس بواجب ، لعموم الأحاديث الواردة في ذلك ، مثل قوله صلى الله عليه وسلم : ((الفطرة خمس: الختان ، و الاستحداد ، و قص الشارب ، و نتف الإبط ، و حلق العنانة )) متفق على صحته .

وفق الله الجميع لما فيه رضاه . و السلام و رحمة الله و بركاته .



حكم ختان النساء

س2: ماحكم ختان البنات هل هو مستحب أم مكروه ؟

ج2: ختان النساء مشروع في حقهن على سبيل الاستحباب ، لعموم قوله صلى الله عليه وسلم : (( الفطرة خمس )) و ذكر منها : (( الختان )) ، و لما روى الخلال بإسناده عن شداد بن أوس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( الختان سنة للرجال ، و مكرمة للنساء )).


وحتى وان كان القران الكريم لم يشير الى ذلك فان مصادر التشريع كثيره ومنها السنه النبويه وكذلك باب سد الزرائع والختان بما له من دور فى تخفيف حده الرغبه الجنسيه فهو مستحب ومن باب سد الزرائع فى مواجهة الاغراءات والفضاتئيات وماتبثه من عرى وجنس وما شابه ذلك



استاذى الفاضل حسين :

اشرت الى قول الرسول عليه الصلاة والسلام عن الختان

نعم استاذى خاص بالذكر فقط ولم يكن للبنات واذا افتى مفتى

السعودية بوجوب الختان فلايستند على دليل والا لماذا لم يختن

الرسول صلوات الله وسلامه عليه بناته ؟؟وقد بحثنا فى كل الكتب

للسلف ولم نجد ما يشير الى ختان بنات الرسول وهن الاولى

بتعاليم وشرائع الدين الحنيف والدهم النبى الكريم صلوات الله عليه وسلامه ...

ثم اذا افتى المفتى بذلك ولاتوجد لديه احصائيات بتاتا تشير

إلى حالة ختان واحدة لهو امر غريب ...

وامر غريب سيدى الفاضل الومك عليه وهو ربط العفه والطهارة

ومجابهة الاغراءات والوقوف ضدها وانت مثقف كبير ربط هذا

بمجرد ختان الانثى ولم نجد لدينا مايثبت ان من سقطن فى بئر

الرذيلة من غير المختنات ..!!!!

ومع ذلك انا لا أناقش الامر من حيث مع او ضد

ولكن نسبته إلى الدين خطأ ولاصحة لذلك الامر

والادلة واضحة وهذا ماأشير إليه ...

شكرا لك


تحايا





ماجي
 


 

 

 

من مواضيع :
0 جولة سياحية فاخرة مع ماجي الساحرة
0 رسائل ..
0 إيطاليــا وسياحة على الهواااء
0 مناهج النقد الادبي الحديث
0 مطعم في الصين من يصل إليه .. "يأكل مجانا" ... (بالصور).../ ماجي
0 قصر الامارات الحلم يصبح حقيقة .. أعجوبة العالم الثامنة!
0 The New Titanic
0 مطعم فى تايلاند فوووووووق السحاااااااااب
0 عمر المختار المناضل الكبير بالصور ...
0 إتيكيت السفرة ...
0 الكبســــــــــة خطوة بخطوة وبالصور من مطبخ ماجي
0 وفاة د. "عبد الوهاب المسيري".. صاحب موسوعة "اليهودية والصهيونية" وزعيم "كفاية"
0 إلــى رجــل أهـــــداني أنــــا .... / ماجي
0 بالصور والخطوات*طرق غير تقليدية لبسكويت العيد*
0 حصريا فيلم " طير إنت " ... / للتحميل

ماجى نور الدين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
 
قديم 07-15-2008, 12:15 AM   #6
كاتب سياسي
 
بيانات :-




حسين الجداوي is on a distinguished road

sms and mod :-

SMS


افتراضي

الاخت الفاضله ماجى اشرف معكى بالحوار على مائدة العروبه
وقد اوردت راى الشيخ ابن باز احد اكبر علماء المملكه التى تقولين بانها لاتختن الاناث ..وسواء كان هناك قطر لايعمل بذلك فلايقاس عليه ولايشكل ذلك حكما شرعيا يستدل به ..اما ما جاء بالرد باننى اربط العفه والطهاره بالختان فهذا مردود عليه فيما سيرد اليكى من راى للفقهاء على المذاهب الاربعه مشفوعا بالاراء الطبيه المؤيده ....؟


بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وصلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبه ومن والاه .
وبعد : فهذا بيان عن ختان الإناث وقد جعلنا الكلام فيه على ثلاثة محاور:

المحور الأول : مشروعيته الدينية :

وفيه مشروعية ختان الإناث من القران الكريم والسنة النبوية واتفاق فقهاء المسلمين وأئمتهم على مشروعيته وإنما اختلفوا في توصيف تلك المشروعية ، فذهب الحنفية والمالكية إلى القول بسنيته وذهب الشافعية إلى القول بوجوبه ، وهو أظهر القولين عند الحنابلة ، وفي مذهب الزيدية القولان المذكوران .
المحور الثاني : فوائده ومزاياه الطبية :وفيه ذكر العديد من الفوائد والخصائص الطبية التي كشفها وأبرزها عدد كثير من الأطباء المتخصصين بقسم النساء والتوليد .
المحور الثالث: بيان لما اشتبه عن ختان النساء من الناحية الدينية والطبية

بيان المحور الأول :
1) مشروعية ختان الإناث من القرآن الكريم :
ختان الإناث بالكيفية التي أشار إليها النبي صلى الله عليه وسلم وآله وصحبه وسلم شعيرة من شعائر الإسلام ودليله من القرآن الكريم قول الله تعالى: ( ثم أوحينا إليك أن اتبع ملة إبراهيم حنيفا ) ( سورة النحل آية 123 ) وكان من ملته الختان .
وقد استدل القائلون بوجوب ختان الذكور والإناث بتلك الآية. قال الإمام النووي : إن الآية صريحة في أتباعه فيما فعله إلا ما قام دليل على أنه سنة في حقنا كالسواك ونحوه (المجموع ج1 ص348-349 . البيان للعمراني جـ1 صـ195 ) . واستدلوا أيضا بأن الختان تكشف له العورة وكشف العورة حرام ولا يقاوم الحرمة إلا الوجوب (المجموع ج1 ص348) . واستدلوا أيضا بأن في الختان جرح وإيلام وهذا حرام أيضا ولا يقاومه إلا الوجوب ( مغني المحتاج ج4 ص203 ) .

الختان فطرة محمودة اتفقت عليها شرائع الأنبياء:
ختان الإناث بالكيفية المبينة في حديثه عليه الصلاة والسلام فطرة محمودة اتفقت عليها شرائع الأنبياء ، قــال الله تعالى ( أولئك الذين هدى الله فبهداهم اقتده ) ، وقال عليه الصلاة والسلام : ( خمس من الفطرة : الختان والاستحداد ونتف الإبط وقص الشارب وتقليم الأظفار ) (رواه البخاري ومسلم) . قال الخطابي : فسر أكثر العلماء الفطرة في هذا الحديث بالسنة ، والمعنى أن هذه الخصال من سنن الأنبياء الذين أمرنا أن نقتدي بهم بقوله تعالى ( فبهداهم اقتده ) . وقال أبو شامة : اصل الفطرة الخلقة المبتدأة والمراد بها هنا أن هذه الأشياء إذا فعلت اتصف فاعلها بالفطرة التي فطر الله العباد عليها اهـ (فتح الباري ج12 ص459 ) . وقال ابن الأثير في النهاية : الفطر الابتداء والاختراع ، والفطرة الحالة منه ، والمعنى أنه يولد على نوع من الجبلة والطبع المهيأ لقبول الدين ومنه الحديث : عشر من الفطرة ، أي من السنة يعني سنن الأنبياء عليهم الصلاة والسلام التي أمرنا أن نقتدي بهم فيها(النهاية لابن الأثير : ج3 ص457) . وقال الشنقيطي : الفطرة هي السنة القديمة التي اتفقت عليها شرائع الأنبياء (زاد المسلم ج1 ص178) . وقال الحافظ ابن حجر : وقد رد البيضاوي الفطرة في هذا الحديث إلى مجموع ما ورد في معناها فقال : هي السنة القديمة التي اختارها الأنبياء واتفقت عليها الشرائع فكأنها أمر
جبلي فطروا عليها(فتح الباري ج12 ص459 ) .
وأول من اختتن من النساء : هاجر أم إسماعيل كما في البداية والنهاية لابن كثير(البداية والنهاية لابن كثير 1/154) ، ومن الرجال سيدنا إبراهيم خليل الرحمن كما في صحيح البخاري .
2) مشروعية ختان النساء من السنة النبوية :

ختان الإناث عبادة مشروعة دلت عليها أحاديث كثيرة وردت في شأنه :
أولها : قوله صلى الله عليه وسلم: ( إذا جلس بين شعبها الأربع ومس الختان الختان فقد وجب الغسل) رواه مسلم والبيهقي ورواه احمد والترمذي وابن حبان والدار قطني بلفظ ( إذا جاوز الختان الختان ) قال الإمام احمد : وفي هذا أن النساء كن يختتن اهـ .
ثانيها : قوله عليه الصلاة والسلام ( خمس من الفطرة الختان والاستحداد ونتف الإبط وتقليم الأظافر وقص الشارب) (تحفة المودود لابن القيم ص151) رواه البخاري ومسلم وأبو داود وابن ماجه . قال الإمام الأكبر فضيلة الشيخ جاد الحق علي شيخ الأزهر الراحل رحمه الله في فتواه حول ختان الإناث : ومقتضى كلام البيضاوي عن حديث : (خمس من الفطرة ) أنه عام في ختان الذكر والأنثى (فتاوى الإمام الأكبر ص50).
ثالثها : قوله عليه الصلاة والسلام لأم عطية ختانة كانت بالمدينة ( إذا خفضت فأشمي ولا تنهكي فإنه أسرى للوجه وأحظى عند الزوج ) (رواه أبو داود والحاكم والبيهقي والطبراني في الأوسط والكبير وله شواهد كثيرة وروايات عديدة بألفاظ متقاربة) ، وقد رمز الإمام السيوطي لهذا الحديث في الجامع الصغير بعلامة الصحة (1/216 فيض القدير) ، وقال العزيزي في شرح الجامع عن شيخه خادم السنة محمد حجازي الشعراني أنه حديث صحيح اهـ (السراج المنير شرح الجامع الصغير 1/67 ) وتبعه الجرداني ((مصباح الظلام) ص44-45) ، وأورده الألباني في سلسلته الصحيحة لكثرة طرقه وشواهده . وهو مؤيد بالأحاديث الصحيحة الأخرى واتفاق المسلمين على مشروعية ختان النساء بالكيفية المذكورة في هذا الحديث . رابعها : قوله صلى الله عليه وسلم ( الختان سنة للرجال مكرمة للنساء ) رواه الإمام احمد والبيهقي وابن عساكر وابن أبي حاتم وحسنه الحافظ السيوطي والعلامة الزرقاني (شرح المواهب 1/148) والملا علي قاري(شرح المشكاة 8/289) . قال شيخ الأزهر الراحل الشيخ جاد الحق علي رحمه الله : ولعل تعبير الحديث الشريف في ختان النساء (بأنه مكرمة ) يهدينا إلى أن فيه الصون وأنه طريق للعفة فوق أنه يقطع تلك الإفرازات الدهنية التي تؤدي إلى التهابات مجرى البول وموضع التناسل والتعرض بذلك للامراض الخبيثة . وقال الدكتور عبد السلام السكري لقد وصف رسول الله صلى الله عليه وسلم خفاض الإناث بأحسن الأوصاف وأطهرها حيث قال : (مكرمة للنساء ) والمكرمة جمع مكارم وهي من جوامع كلمه صلى الله عليه وسلم فضلا عن كونها من أمهات الأخلاق ، وهذا اللفظ في نظرنا أشمل وأعمق وأبلغ من التعبير بالسنة اهـ (من كتابه (ختان الذكر وخفاض الأنثى ص34- 37 ) .
وروى البخاري في الأدب المفرد عن أم المهاجر قالت : سبيت في جوار من الروم ، فعرض علينا عثمان الإٍسلام فلم يسلم منا غيري وغير أخرى ، فقال عثمان : اذهبوا فاخفضوهما وطهروهما .
قال الإمام ابن القيم : جعل رسول الله صلى الله عليه وسلم الختان رأس خصال الفطرة (تحفة المودود ص126) , وقال أيضا : الختان فيه من الطهارة والنظافة والتزين وتحسين الخلقة وتعديل الشهوة التي إذا أفرطت ألحقت الإنسان بالحيوانات وإن عدمت بالكلية ألحقته بالجمادات فالختان يعدلها . ثم قال أيضا : فإن الشيطان ينفخ في إحليل الأقلف وفرج القلفاء ما لا ينفخ في المختون . وقال أيضا : والحكمة التي ذكرناها في الختان تعم الذكر والأنثى. (تحفة المـــــودود ص147-148-152 )

3) حكم ختان الإناث عند فقهاء مذاهب المسلمين وكيفيته
اتفق فقهاء المسلمين على مشروعيته واختلفوا في توصيف تلك المشروعية فذهب الشافعية إلى وجوبه في الذكر والأنثى وهو أظهر القولين عند الإمام احمد بن حنبل ، وذهب المالكية والحنفية إلى القول بسنيته في حقهما والقولان في مذهب الزيدية أيضا . وقد زخرت مراجعهم بنقل تلك المشروعية, وصرحت كتب فروعهم بذلك وبينوا كيفيته على ضوء التوجيه النبوي(أشمي ولاتنهكي)
وإليك نماذج من نصوصهم : ــ

أولا : مذهب الحنفية:
قال في فتح القدير(فتح القدير لابن الهمام الحنفي جـ1 صـ63) : الختانان موضع قطع من الذكر والفرج وهو سنة للرجال مكرمة لها إذ جماع المختونة ألذ , وفي نظم الفقه سنة فيهما, قال في الدر المختار وهو من شعائر الإسلام وخصائصه فلو اجتمع أهل بلدة على تركه حاربهم الإمام فلا يترك إلا لعذر

ثانيا : مذهب المالكية:
قال في شرح مختصر خليل(شرح الخرشي على مختصر خليل جـ3 صـ205): وحكمه السنية في الذكور وهو قطع الجلدة الساترة والإستحباب للنساء ويسمى الخفاض وهو قطع أدنى جزء من الجلدة التي في أعلى الفرج، وقال في الشرح الصغير(الشرح الصغير على اقرب المسالك جـ2 صـ151): والختان للذكر سنة مؤكدة وقال الشافعي واجب والخفاض في الأنثى مندوب كعدم النهك.

ثالثا : مذهب الشافعية:
الختان عندهم واجب في حق الرجل والمرأة, قال الإمام النووي(المجموع شرح المهذب جـ1 صـ348): الختان واجب على الرجال والنساء عندنا وبه قال كثيرون من السلف كذا حكاه الخطابي، وممن أوجبه الإمام أحمد، وقال أبو حنيفة ومالك : سنة في حق الجميع ـ إلى أن قال ـ والواجب في المرأة قطع ما ينطلق عليه الاسم من الجلدة التي كعرف الديك فوق مخرج البول. وقال في المنهاج مع بعض من التحفة: ويجب أيضا ختان المرأة والرجل حيث لم يولدا مختونين لقوله تعالى : {أَنِ اتَّبِعْ مِلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً} [النحل : 123] . ومنها : الختان ، ثم كيفيته في المرأة بجزء أي بقطع جزءٍ يقع عليه الاسم من اللحمة الموجودة بأعلى الفرج فوق ثقبة ا لبول تشبه عرف الديك ، وتقليله أفضل لخبر أبي داود وغيره أنه صلى الله عليه وسلم قال للخاتنة : ((أشمي ولا تنحتي فإنه أحظى للمرأة وأحق للبعل )) أي لزيادته في لذة الجماع ؛ وفي الرجل بقطع جميع ما يغطي حشفته حتى تنكشف كلها اهـ(شرح المنهاج لابن حجر جـ11 ص573) .

رابعا : مذهب الحنابلة:
وهو كمذهب الشافعية قال في شرح منتهى الإرادات(جـ1 صـ44): (ويجب ختان ذكر بأخذ جلدة الحشفة ـ إلى أن قال ويجب ختان الأنثى بأخذ جلدة فوق محل الإيلاج تشبه عرف الديك) وقال في كشف القناع(جـ8 صـ80): ويجب ختان ذكر وأنثى ــ إلى أن قال ــ وفي قول النبي صلى الله عليه وسلم (إذا التقى الختانان وجب الغسل) دليل على أن النساء كن يختتن ولأن هناك فضلة فوجب إزالتها كالرجل .

خامسا : مذهب الزيدية:
قال في شرح الأزهار(جـ9 صـ189): وفي وجوب الختان خلاف، ولا خلاف في أنه مشروع وإنما الخلاف في وجوبه فروى الإمام يحيى عن العترة والشافعي أنه وجب في حق الرجال والنساء، ومثله في التاج المذهب(جـ3 صـ470): وقد اتفق الفقهاء والمحدثون وأهل اللغة على شرح حديث (أشمي ولا تنهكي) وبيان كيفية ختان الأنثى.
4
) فتاوى العلماء في مشروعية ختان الإناث :
تعددت فتاوى العلماء القدامى والمعاصرين وأكدت المشروعية لختان الإناث فمنها :
1- فتوى الشيخ ابن تيمية رحمه الله وذكر فيها أن المقصود من ختان المرأة تعديل شهوتها ولهذا يوجد من الفواحش من نساء التتر والافرنج ما لا يوجد في نساء المسلمين ((مجموع فتاوى ابن تيمية 21/114)) .
2- فتوى مفتي الديار المصرية سابقا الشيخ حسنين مخلوف ((فتاوى شرعية للشيخ حسنين مخلـــــــوف ) 1/126-127) .
3- فتوى الشيخ علام نصار مفتي الديار المصرية سابقا يقول فضيلته : سبق لدار الإفتاء أن أجابت على مثل هذا السؤال بفتوى مسجلة بدار الإفتاء برقم 280/63 بتاريخ 11 سبتمبر 1950 ونصها : إن ختان الأنثى من شعائر الإٍسلام ، وردت به السنة النبوية واتفقت كلمة المسلمين وأئمتهم على مشروعيته ومع اختلافهم في كونه واجبا أو سنة فإننا نختار للفتوى القول بسنيته
لترجيح سنده ووضوح وجهته والحكمة في مشروعيته: ما فيه من تلطيف الميل الجنسي في المرأة والاتجاه به إلى الاعتدال المحمود .
4- فتوى الإمام الأكبر عبد الحليم محمود شيخ الأزهر الراحل رحمه الله تعالى ((2/304-305))
5- فتوى الإمام الأكبر شيخ الأزهر الراحل جاد الحق علي جاد الحق رحمه الله اهـ(بحوث وفتاوى إسلامية في قضايا معاصرة للشيخ جاد الحق علي 3/45-54) ، ومما جاء فيها بعد ذكر اتفاق أئمة المسلمين على مشروعيته قوله: ويجب أن يجري الختان على هذا الوجه المشروع ولا يترك ما دعا إليه الإٍسلام بقول فرد أو أفراد من الأطباء لم يصل قولهم إلى مرتبة الحقيقة العلمية والواقع التجريبي بل خالفهم نفر كبير من الأطباء أيضا وقطعوا بأن أمر به الإسلام له دواعيه الصحيحة وفوائده الجمة نفسيا وجسديا .

الثوابت الدينية لا تتعارض مع الحقائق الطبية
إن أحكام الشريعة الثابتة بأدلة صحيحة لا تتعارض مطلقا مع حقائق الطب الثابتة بطرق صحيحة ، وحينما يحصل الإختلاف فإنما يكون لأحد أمرين:
الأول: أن يكون الأمر المختلف فيه ثابتا شرعا بأدلة صحيحة من كتاب الله أو سنة رسوله صلى الله عليه وآله وسلم، فحينئذ تكون الكلمة الفاصلة للشريعة؛ فكم من نظرية علمية تداولتها الألسن والأقلام واعتقد أنها حقيقة لا جدال فيها، ثم حصل الرجوع عنها بعد ذلك، وذلك لأنهم بشر معرضون للصواب والخطأ.
أما الأمر الذي يثبت عن رسول الله صلى الله علية وآله وسلم بطرق صحيحة، فإنه حقائق علمية لا تقبل التغير بحال؛ لأنه صادر ممن لا ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى, حتى وإن لم ندرك الحكمة منه، لأننا سندركها بعد ذلك أو سوف يدركها من يأتي بعدنا , تحقيقا لوعد الله سبحانه حيث يقول : {سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ}[فصلت53].
الثاني: أن يكون الأمر المختلف فيه لم يثبت شرعا، والحقائق الطبية تثبت ضرره بأدلة يقينية، فحينِئذ تكون الكلمة الفاصلة، للطب.

والختان للأنثى ثابت بالقران والسنة الصحيحة واتفاق أئمة المسلمين على مشروعيته وثبوت فوائده عند الأطباء المختصين كما سيأتي




المحور الثاني : فوائده ومزاياه الطبية :

نشرت جريدة اللواء الإٍسلامي ( مصرية إسلامية ) مقالا تحت عنوان (35 أستاذ وطبيب ) بتاريـــــخ 12 رجب 1415هـ 15 ديسمبر 1994م ص16 أنه أصدر 35 أستاذا وطبيبا من المتخصصين في أمراض النساء والولادة بيانا يؤكدون فيه أن رأي الأطباء الثقات المتخصصين يتفق مع رأي فقهاء الإسلام في مشروعية ختان الإناث وأنه لا تعارض بين الطب والشرع في هذه المسألة واستند رأيهم في مشروعية الختان على حقائق طبية واضحة من أهمها :
1- أن حديث سيدنا 0رسول الله صلى الله عليه وسلم (اخفضي ولا تنهكي) جدد الأسلوب الجراحي العلمي الصحيح لأداء هذه العملية المتخصصة وأن الإزالة فيها تكون للزائد فقط دون تجاوز
2- أن وجود هذه الأجزاء الزائدة عند بعض الإناث يؤدي إلى بعض التأثيرات الجامحة عند الأنثى بالإضافة إلى بعض الاضطرابات النفسية والعصبية ، كما يؤدي إلى الالتهابات المزمنة نظرا للطبيعة الخاصة لهذه المنطقة مع وجود غدد عرقية ودهنية بها مما يعد وسطا ملائما لتكاثر البكتيريا والفطريات الضارة التي قد تصل إلى عنق الرحم وقناة فالوب . وقد تؤدي إلى التهابات الأنابيب المزمنة والتي قد تنتهي إلى العقم في بعض الحالات
وقال الدكتور أبو بكر عبد الرزاق(في كتابه الختان ــ رأي الدين والعلم في ختان الأولاد والبنات صـ49-51-54).
قال الأستاذ الدكتور حامد الغوابي مدير مركز رعاية الأمومة والطفولة بعد ذكر قوله صلى الله عليه وسلم (أشمي ولا تنهكي) : وأني أرى فائدة الختان للبنات تتلخص طبيا فيما يأتي : أولا : الإفرازات الدهنية المنفرزة من (الشفرين الصغيرين ) إن لم يقطعها مع جزء من البظر في الختان تتجمع وتتزنخ ويكون لها رائحة غير مقبولة وتحدث التهابات قد تمتد إلى المهبل ، بل إلى قناة مجرى البول وقد رأيت حالات كثيرة بهذه الالتهابات سببها عدم الختان . ثانيا: هذا القطع يقلل الحساسية للبنت حيث لا شيء لديها ينشأ عنه احتكاك جالب للاشتهاء ، وحينئذ لا تصير البنت عصبية من صغرها .
وقال الدكتور حامد ردا على زميل له يقول: إن ختان البنات يسبب البرود الجنسي : أريد أن اسأل الزميل المحترم : هل جاء ذلك نتيجة بحث وإحصائيات لحالات البرود الجنسي في اللائي اختتن واللائي لم يختتن فليس الختان الذي دعا إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم وقمت به لعدد كبير من الفتيات ، وقد تزوج معظمهن ولم تشتك واحدة منهن من هذا البرود الجنسي (المرجع السابق ص55-56) .
وقال الدكتور حامد : ولقد دعيت منذ سنوات إلى مؤتمر بولندا الإسلامي لأقول مقالاتي (بين الطب والإٍسلام) وكان من الموضوعات التي دعيت لإلقائها (الختان) كما ذكره رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسل, وقد وجدت المؤيدين له عددا كثيرا فوق ما كنت أتصور اهـ (المرجع السابق ص61 )
نشرت جريدة اللواء الإسلامي في 25 من شعبان 1415هـ 26 يناير 1995م مقالا تحت عنوان ( أبحاث علمية تؤكد ختان الإناث يحمي من سرطان الرحم ) أعد الدكتور منير فوزي ، وحاتم سعد إسماعيل الأستاذان بكلية طب عين شمس قسم النساء والولادة ، بحثا علميا يتضمن دراسات لكبار أطباء النساء والتوليد في جامعات أوربا وأمريكا يؤكد أن نسبة سرطان عضو التناسل عندا النساء المسلمات منخفضة جدا بالقياس للأوربيات والأمريكيات وغيرهن من المسلمات ، وارجع كبار الأطباء الأجانب السبب إلى التزام المسلمات بسنة الختان وسنة إزالة شعر العانة ومداومة النظافة لتلك المنطقة . تضمن البحث البيانات التفصيلية التي وردت في أحدث المراجع الطبية الأجنبية والعربية منسوبة إلى كبار أطباء النساء والتوليد.
وفي جريدة (الوفد) 18 جماد الأولى 1415هـ 23 أكتوبر 1994م ص 3: أنه نشر أحد أطباء النساء والولادة في انجلترا ( ايزل بيكربروان ) في عام 1886م كتابا بعنوان ( حول علاج بعض أشكال الجنون : الصرع ، الإغماء ، عند الأنثى ) ولقد أوصى في هذا الكتاب بعملية الختان كعلاج لمثل هذه الحالات ولم يقف عند حدود التوصية وإنما مارس ما قاله لعدة سنوات قبل أن يوقفه المجلس البريطاني ويفصل من عضويته . والإشارة للختان كعلاج لبعض الاضطرابات العقلية عند النساء كانت موجودة في كتب تدريس الطب بالولايات المتحدة في نهاية القرن الماضي .
وقال الدكتور : حاتم سعد إسماعيل : وقد أجري بحث علمي على خمسة آلاف سيدة ثبت فيها أن عدم إجراء عملية الختان للإناث يؤدي إلى تكاثر الميكروبات وإلى الالتهابات المزمنة في عنق الرحم ، وإلى انسداد في قناة فالوب مما يؤدي إلى ازدياد نسبة العقم في الحالات التي لا تجري عملية الختان اهـ(المجلة العربية سبتمبر 1987. من بحث للدكتور شرف الدين حجازي بعنوان الختان بين الشرائع السماوية والعلم الحديث) .
وفي جريدة (المسلمون) 11 ربيع الثاني 1416هـ 8 سبتمبر 1995م ألقى الدكتور (رافل ظافر) نائب رئيس مجلس أمناء التجمع الإسلامي محاضرة استشهد فيها من واقع خبرته العلمية كطبيب مسلم أن هناك أكثر من ( 170 ) بحثا علميا صدر في المجلات والدوريات الغربية في السنوات الأخيرة تثبت أن الهدي النبوي في ختان النساء لا يؤدي إلى أي ضرر جسدي أو نفسي على الفتاة المسلمة .
ونشرت إحدى المجلات العلمية: بحثاً طبياً قام به مجموعة من الأطباء الفرنسيين والبلجيكيين يؤكد على سلامة ختان الإناث حيث أنه يهذّب كثيراً من شطحات الجنس عند المراهقات ، وأن المرأة التي تعرض عن الختان تعيش حالةً عصبيّة حادة المزاج.
قال الدكتور محمد علي البار(في كتابه خلق الإنسان بين الطب والقرآن صـ34ـ44):والختان من المسائل التي تبدو هيئة بسيطة ولكن في طياته خير كثير وفي تركه أذى وشر مستطير فانه أدعى لتقليل الغلمة والشبق ودواعي الزنا وخاصة إذ الم يقدر للمرأة أن تتزوج أوتأيمت بعد زواج بموت أوطلاق .

 


 

 

 

من مواضيع :
0 التصفيات النهائيه ..من الباقى ومن يذهب ادراج الرياح
0 حضارة الصاروخ وحضارة الرغيف
0 من هو الارهابى فى نظرك ...شارك برايك
0 كيف تحمى البنت نفسها من الاغتصاب والتحرش الجنسى
0 استودعكم الله واراكم على خير
0 بيع التقسيط وبيع المرابحه بين المنع والجواز
0 الفكر الصحيحه تولد من رحم النقاش الحر
0 السجينه والسجان
0 ايهما اولى بالطلب ..العلم ام المال
0 هل الانسان مازال كائنا مجهولا
0 هيا بنا لتحويل العادات الى عبادات
0 احفظ لسانك........والا..؟
0 اذا غابت الرقابه لابد من يقظة الضمير
0 ابو على ..وام على ..سلسله من الاحداث الاسريه
0 بحث حول مشروعية ختان الاناث

حسين الجداوي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
 
قديم 07-15-2008, 12:18 AM   #7
كاتب سياسي
 
بيانات :-




حسين الجداوي is on a distinguished road

sms and mod :-

SMS


افتراضي

المحور الثالث
بيان لما اشتبه عن ختان النساء من الناحية الشرعية والطبية

(1) (القول بان ختان الإناث ظاهرة لا سند لها من الدين) وانه (لم يرد في القرآن)
الجواب : قد ورد ختان النساء في أحاديث كثيرة صحيحة ثابتة عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم وهو من خصال الفطرة السليمة والسنة المتوارثة عن الأنبياء عليهم الصلاة والسلام واتفقت على مشروعيته آراء فقهاء المذاهب وفتاوي كبار العلماء (وأما القول بأنه لم يرد في القرآن) .
فالجواب : إن الصلاة التي هي عماد الدين لم يذكر كيفيتها ولا أحكامها ولا عدد ركعاتها وكذلك سائر أركان الإسلام وأمور الدين وإنما ذكر ذلك في السنة الشريفة والله تعالى يقول (وما أتاكم الرسول فخذوه) .
وقد استدل الإمامان النووي والعمراني على وجوب ختان الرجال والنساء بقوله تعالى (ثم أوحينا إليك أن اتبع ملة إبراهيم حنيفا) وعن المقدام بن معد يكرب أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال : يوشك أن يعقد الرجل منكم على أريكته يحدث بحديثي فيقول بيني وبينكم كتاب الله فما وجدنا فيه حلالا
استحللناه وما وجدنا فيه حراما حرمناه ، وان ما حرم رسول الله كما حرم الله رواه الحاكم وسنده صحيح وأبو داود و أخرجه الترمذي وقال حديث حسن صحيح من هذا الوجه .

(2) ألقول بان حديث أم عطية (اخفضي ولا تنهكي) ضعيف.
ألجواب: إن الحديث صحيح من جهة الدين ومن جهة الطب,أما من ناحية الدين فإن الحديث صحيح كما سبق لكثرة طرقه وشواهده وأيضا هو مؤيد بالأحاديث الصحيحة الأخرى ، كحديث ( خمس من
الفطرة .. ) وهو في الصحيحين ، وحديث : (إذا التقى الختانان فقد وجب الغسل ) وقد قال الإمام احمد بن حنبل فيه أن النساء كن يختتن .
وأما من ناحية الطب فقد اثبت الطب الحديث صحة ما جاء فيه وكشف عن إعجاز نبوي كما سبق أنه يحمي من سرطان الرحم ومن الاضطرابات النفسية والعقيلة عند الفتاة ، ومن الروائح غير المقبولة الموجودة لدى غير المختونات (وما ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى) .

(3) قال بعضهم ورد في موضوع الختان حديثان أحدهما يغلب عليه الكذب والثاني يغلب عليه سوء الفهم .
أما الأول (الختان في الرجال سنة وفي النساء مكرمة) ومن الواضح أن هذا من أساليب الفقهاء ) والجواب إن نص الحديث (الختان سنة للرجال مكرمة للنساء) رواه الإمام أحمد في مسنده والبيهقي عن أسامة ورواه الطبراني في الكبير من حديث شداد بن أوس ورواه البيهقي عن أبي أيوب وقد حسنه الحافظ السيوطي والحديث الحسن يحتج به في الحلال والحرام.
والحديث الثاني يغلب عليه سوء الفهم وهو حديث (اخفضي ولا تنهكي) والجواب إن هذا زعم باطل فإن علماء اللغة بينوا ألفاظه بالتفصيل وشرحه علماء الحديث شرحا وافيا مستفيضا والفقهاء أصدروا فتاواهم على ضوء ما تضمنته ألفاظه لغة وشرعا وكانت عبارات الجميع متلاقية . وفهمهم للحديث متقارب فالواجب على من يحمل أمانة العلم أن لا يفتي بغير علم فيضل ويضل . وأن يرد الأمر إلى أهله قال تعالى (ولوردوه إلى الرسول وإلى أولي الأمر منهم لعلمه الذين يستنبطونه منهم) .

(4) القول بان قول النبي صلى الله عليه وآله وسلم للخاتنة (إذا أنت فعلت) للتخيير .الجواب: إنه ليس للتخيير ولكن لبيان الكيفية وهو كقول الله تعالى (ياأيها الذين آمنوا إذا قمتم إلى الصلاة فاغسلوا وجوهكم) الآية ومثله وقوله عليه الصلاة والسلام (إذا قمت إلى الصلاة فأسبغ الوضوء) الحديث فهل اللفظ في الآية والحديث يدل على التخيير في إن يصلي المؤمن أو لايصلي أم انه لبيان كيفية الوضوء .

(5) القول بان النبي عليه الصلاة والسلام لم يختن بناته ،
الجواب : أولاً : أيصدق مؤمن أن رسول الله صلى الله عليه وسلم يصدر منه تشريع ثم لا يطبقه هو في نفسه أو في بناته .
ثانيا : إن عدم العلم بالشيء لا يعني عدم حدوثه قال الحافظ في الفتح: جـ13 صـ233 لا يلزم من عدم الفعل عدم الوقوع و لم يرد عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم أنه لم يختن بناته
ثالثا : قال ابن الحاج في المدخل ( السنة في ختان الذكر إظهاره وفي ختان النساء إخفاؤه) جـ3 صـ311 .

(6) يقول البعض الختان لا يحمي من الفساد والانحراف فهناك عاهرات من المختتنات ولكن التنشئه على الفضائل هي التي تحمي .
الجواب : لم يقل احد أن الختان هو السبب الوحيد للحماية من الفساد والإنحرافات ولكن هناك أسبابا كثيرة منها عدم إظهار المفاتن وتجنب الخلوة المحرمة وعدم الخضوع في القول والفعل وتجنب أماكن وأصدقاء السوء والبعد عن الإثارة كقراءة كتب الجنس ومشاهدة الأفلام المفسدة للأخلاق وعدم الإختلاط وغير ذلك .
ومن الأسباب ما تستطيع المرأة اجتنابه طوعا وكرها ومنها مالا تستطيع تجنبه ولا كبح جماحه كهذا السبب الذي نحن بصدده كأن تكون المرأة غير مختونة ولو اجتمعت الأسباب الأخرى ما استطاعت أن تقوم بالتأثير الذي يحدثه الختان من كبح جماح الشهوة وتخفيف حدتها وتلطيفها فهل نترك أمرا له هذه الأهمية أم نجمع بين الحسنيين السنة الموروثة عن الأنبياء , والتنشئة على الفضائل .

(7) القول بأن بعض الدول الإسلامية لا تختن النساء
الجواب أن الأسوة والقدوة لا تكون إلا بسيدنا رسول الله صلى الله عليه وأله وسلم والإحتجاج لا يكون إلا بالأدلة الشرعية وليس كل ماتركه البعض من أمور الدين يعني عدم مشروعيته .

(8) القول بأن ختان الإناث إحتقار للمرأة وعدم احترامها .
والجواب أولا) إن الختان يجري على الذكور مثلما يجري على النساء تماما فهل يعني أن الختان بصفة عامة احتقار وعدم احترام للجميع .
ثانيا) يقول النبي عليه الصلاة والسلام (الختان سنة للرجال مكرمة للنساء) رواه الإمام أحمد والبيهقي . والمكرمة معناها الكرامة والإكرام , وعكسها المذلة والإهانة أي أن الختان يساعد المرأة على حفظ
كرامتها وعقالها بهذا العقال النبوي المعجز والذي يظل ملازما لها لا ينفك عنها يؤدي مهمته بنجاج أداء ذاتيا على الدوام لا رقيب أو مؤدب أو حاكم . بخلاف غيره من سبل الإنضباط .

(9) القول بأن الختان تغيير خلق الله .
الجواب : ليس كل ما خلقه الله في أجسامنا نتركه دون إزالة وتهذيب فقد جاءت الشريعة بتهذيب الشارب وقص الأظفار ونتف الإبط والإستحداد وقد وردت هذه الخصال مع الختان في سياق واحد يبين أنها من خصال الفطرة , وإن كان التغيير مشكلا في حق النساء فهل يكون ختان النساء تغييرا لخلق الله ولا يكون ختان الرجل تغييرا لخلق الله .

(10) الإحتجاج بقاعدة : (لا ضرر ولا ضرار)
والجواب :أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم رفع الضرر عن هذا الأمر بقوله (ولا تنهكي) فالقاعدة تقال لمن يتجاوز الحد في هذا الإجراء فيجوز أو يستأصل ولا يتبع المنهج النبوي . وهذا كقول الله تعالى (كلوا واشربوا ولا تسرفوا) فالإسـراف يـوقع فـي الضـرر فإذا قيـل للمسـرف (لا ضرر ولا ضرار) فهذا حق ، أما إذا قيل لمن أكل أو شرب بتوسط واعتدال (لا ضرر ولا ضرار) فهذا باطل ، ولا يرتاب مؤمن في هذا . والله أعلم .

(11) القول بأن قوله عليه الصلاة والسلام إذا التقى الختانان فقد وجب الغسل، من باب التغليب.
فالجواب نعم هو من باب التغليب من حيث التسمية فإنه يقال له في الأنثى خفاضا ، قال في البناية شرح الهداية لعيني جـ1صـ273 ولكن يقال في موضع ختان المرأة الخفاض، فَذِكْرُ الختانين بطريق التغليب كالعمرين والقمرين، وتقدم ايضا عن الإمام احمد وفيه ـ أي الحديث المذكور ـ أن النساء كن يختتن.


بيان لما اشتبه عن ختان النساء من الناحية الطبية

1)القول بأن ختان النساء له مضاعفات خطيرة ؟
ألجواب جاء في جريدة اللواء الإسلامي الخميس 12/رجب 1415هـ ، 15/ديسمبر 1994م يقول الأطباء : القول بان هناك أضرارا تحدث للإناث بعد عمليات الختان مردود بان نفس المضاعفات تحدث عند ختان الذكور وأن هذه الأضرار سببها ليس الختان في حد ذاته وإنما الممارسات الخاطئة من بعض الجهلاء غير المتخصصين ولو أن من يقوم بإجراء هذه العملية اتبع الكيفية الصحيحة التي عليها النبي صلى الله عليه وآله وسلم لأم عطية خاتنة المدينة ما حدث أي ضرر .

2) القول بأن ختان النساء جريمة اعتداء عليهن وهتك للعرض وإحداث جرح ؟
ألجواب: إن هذا الاعتداء وهتك العرض وإحداث الجرح يحصل أيضا في ختان الذكور, والقطع والدم والألم حاصل لكل منهما على السواء .

3) والقول بأنه يسبب العقم ؟
جوابه : انه قد أعلن المؤتمر الطبي بجامعة الأزهر الشريف إن ختان النساء هام صحيا وجنسيا ونفى الأطباء المشاركون في هذا المؤتمر أن يكون للختان علاقة بالعقم جريدة اللواء الإسلامي 29/جماد الأولى/1415هـ وقال الأطباء ويكفي للبرهان على بطلان هذا القول أن أعلى معدلات الخصوبة في العالم موجودة بين المسلين الذين يلتزمون بسنة الختان في مصر والسودان والمسلمين الهنود . جريدة اللواء الإسلامي 12/رجب/1415هـ .

4) القول بأن القضاء على الختان يقضي على المخدرات لأن ختان النساء يؤدي إلى إدمان الرجال .
جاء في جريدة اللواء الإسلامي 12/رجب /1415هـ ، 15/ديسمبر /1994م : (تحت عنوان (35 أستاذ وطبيب) هذا القول محض افتراء فالمعروف أن أكثر دول العالم إدمانا للخمور والمخدرات ليست دولا إسلامية ولا تجري لنسائها عمليات ختان فلا علاقة إذن بين الختان والإدمان . وان كان سبب تعاطي المخدرات هو برودة المرأة الناتج عن الجور في الختان فإن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قد أصدر تعليماته بعدم الجور وهو بذلك يكون قد سد الباب سدا محكما أمام تعاطي المخدرات .
وأن القضاء على المخدرات لا يتأتى إلا بأربعة أمور
1) بيان الأطباء لأضرارها على العقول والجهاز العصبي والنشاط الجنسي والأخلاق وغير ذلك من خلال وسائل الإعلام المختلفة .
2) بيان العلماء لما ورد في شانها من أضرار وآثار وعقوبات في الدنيا والآخرة من كتاب الله وسنة رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وذلك من خلال وسائل الإعلام المختلفة أيضا .
3) إقامة التأديب الشرعي على متعاطيها وجالبها وغير ذلك .
4) تشديد الرقابة على حدود البلاد .
ويقول الأستاذ الدكتور حامد الغوابي مدير مركز رعاية الأمومة والطفولة على اعتراض زميل له يقول (إن ختان البنات يسبب البرود الجنسي) فيقول : أريد أن أسأل الزميل المحترم هل جاء ذلك نتيجة بحث وإحصائيات لحالات البرود الجنسي في اللائي اختتن واللائي لم يختتن ؟ فقد يكون ختان البنات بحالته التي نراها تقوم به بعض الدايات من قطع البظر جميعه ما يقود إلى البرود الجنسي ولكن ليس الختان الذي دعا إليه رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وقمت به لعدد كبير من الفتيات وقد تزوج معظمهن ولم تشتك واحده منهن من البرود الجنسي . وأن للبرود الجنسي أسبابا عديدة لا تتعلق بهذا الموضوع لانرى هنا مجالا لذكرها .
5) ألقول بأن الختان يحصل فيه أخطاء لذلك نطالب بالإلغاء
الجواب : الخطأ يستلزم التصحيح لا الإلغاء ومن المعلوم أن كل عمل من العمل يتعرض للصواب والخطأ والفشل والنجاح .
أما أن يصدم إنسان بالنتيجة الخاطئة لعمله فلا يقوم بتصحيحه ولا إعادته بل يلغي هذا النوع من عمله فهذا إنسان مريض يحتاج إلى معالجة , ولو أن الناس كلهم فعلوا ذلك لخربت الأرض وما عليها فالطبيب مثلا إذا أجرى عملية جراحية لمريض فمات المريض أثناء الجراحة أو نسي شريطا أو مقصا في بطن المريض وتعب المريض بعد مدة ثم اكتشف هذا الأمر فهل يضرب الطبيب عن إجراء أي عملية طول حياته أو يصدر المسؤلون عن الطب قرارا بعدم إجراء عمليات جراحية للمرضى بعد ذلك ؟!
فهل يصحح الختان كغيره من سائر الأعمال التي يحصل فيها الصواب والخطأ ويؤدي كما علمنا رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم أم يلغى وحده دون سائر الأعمال التي يحصل فيها الأخطاء والأخطار .

(تناقض عند البعض)
يقول بعضهم إن فكرة أن الختان يحد من الغريزة خاطئة وذكر أن عاهرات أجريت لهن
عملية الختان في طفولتهن ، ويقول آخر إنه يسبب البرود الجنسي ؟

الجواب إذاً لا علاقة بين الختان والبرود الجنسي .
يقول أحدهم إن ختان الذكور يقي من سرطان الجهاز التناسلي ويشيد بعظمة الشريعة الغراء ثم يهاجم ختان الإناث , وآخر يقول إن ختان الذكور ربما يؤدي إلى عنة مبكرة .
هذا آخر ما يسر الله جمعه وصلى الله على سيدنا محمد وآله وصحبه وسلم
والحمد لله رب العالمين

 


 

 

 

من مواضيع :
0 التصفيات النهائيه ..من الباقى ومن يذهب ادراج الرياح
0 حضارة الصاروخ وحضارة الرغيف
0 من هو الارهابى فى نظرك ...شارك برايك
0 كيف تحمى البنت نفسها من الاغتصاب والتحرش الجنسى
0 استودعكم الله واراكم على خير
0 بيع التقسيط وبيع المرابحه بين المنع والجواز
0 الفكر الصحيحه تولد من رحم النقاش الحر
0 السجينه والسجان
0 ايهما اولى بالطلب ..العلم ام المال
0 هل الانسان مازال كائنا مجهولا
0 هيا بنا لتحويل العادات الى عبادات
0 احفظ لسانك........والا..؟
0 اذا غابت الرقابه لابد من يقظة الضمير
0 ابو على ..وام على ..سلسله من الاحداث الاسريه
0 بحث حول مشروعية ختان الاناث

حسين الجداوي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
 
قديم 07-15-2008, 07:33 PM   #8
زائر
 
بيانات :-



sms and mod :-

SMS


افتراضي

أخي العزيز حسين

أشكرك على هذا المجهود وهذه المادة الهامة للنقاش ..

بعد البحث في هذا الموضوع تبيّن لي أن هناك حكم شرعي آخر ، وأرجو منك الرد عليه أخي الكريم.

تفضّل:



ختان الإناث في الإسلام

تقول اللجنة الشرعية العليا بدار الإفتاء المصرية، أن «ختان الإناث» بالشكل والطريقة التي يتم بها حالياً، هو عادة محرمة شرعاً، وذلك لما أثبته الطب الحديث بالأمر القطعي واليقيني، بمضاره الكثيرة الجسدية منها والنفسية علي الأنثي، حيث يكون ختان الأنثي أو خفاضها بقطع جزء من جسدها بغير مسوغ أو ضرورة توجبه أمراً محظوراً شرعاً. وقد أصدر الشيخ علي جمعة مفتي مصر، بياناً رسمياً بتحريم ختان الإناث، واعتباره مجرد عادة لا علاقة لها بالإسلام من قريب أو بعيد.

وفي مصر أقر مجلس الشعب في يونيو 2008 قانونا يجرم ختان الإناث إلا في "حالة الضرورة"، أصبح يعاقب من يقوم بالختان بالسجن لمدة تتراوح بين ثلاثة أشهر وعامين وغرامة قد تصل من ألف جنيه إلى خمسة آلاف جنيه.
 


 

 

 

من مواضيع :

  رد مع اقتباس
 
 
قديم 07-16-2008, 02:49 PM   #9
..
 
الصورة الرمزية ماجى نور الدين
 
بيانات :-




ماجى نور الدين is on a distinguished road

sms and mod :-

SMS


افتراضي


وإلحاقا بما تقدم به اخى الفاضل احمد خلف

سأرد على كل ماتفضلت به حضرتك استاذ حسين

وهو :

أرجو من الجميع أن يقرأوا معى القرآن الكريم الذى لم يذكر الختان فى أى آية من آياته، لكى نتعرف على فلسفته فى التعامل مع الجسد البشرى وإحترام حرمته، الجسد المقدس الذى كرمه الله سبحانه وتعالى، لنقترب من هذه الآيات ونتأمل:
• "خلق كل شئ فقدره تقديراً" [سورة الفرقان ]
• "أفحسبتم أنما خلقناكم عبثاً" [ سورة النور]
• فطرة الناس التى فطر الناس عليها لاتبديل لخلق الله" [ الروم]
• الذى أحسن كل شئ خلقه" [ السجدة]
• "لقد خلقنا الإنسان فى أحسن تقويم" [ التين]
• "كل شئ خلقناه بقدر" [القمر]
• "وقال الشيطان لأتخذن من عبادك نصيباً مفروضاً ولأضلنهم ولأمنينهم ولأمرنهم فليبتكن آذان الأنعام ولأمرنهم فليغيرن خلق الله ومن يتخذ الشيطان من دون الله فقد خسر خسراناً مبيناً " [ النساء]
[ وقد علق المفكر الإسلامى د.محمد سليم العوا فى مقال بجريدة الشعب 18/11/1994 على هذه الآية الأخيرة بقوله " القرآن الكريم جعل من المعاصى قطع بعض الأعضاء ولو من الحيوان، بل هو مماتوعد الشيطان أن يضل به بنى آدم فى أنعامهم وقرنه بتغيير خلق الله، والختان للإناث بصورته التى يجرى بها فى مصر، وفى أجزاء أخرى من العالم الإسلامى، فيه تغيير خلق الله.

فى الشريعة قاعدة تقول " لاضرر ولاضرار "، ومعنى ذلك أن أى مسألة يكون فيها ضرر للمسلمين حسب رأى أهل الإختصاص فعلى المشرع أن يتركها ويتجنبها.
[ نأتى بعد ذلك إلى السنة التى يعتمد مؤيدو الختان والمدافعون عنه عليها كسند لهم ودليل على قوة حجتهم، وسنقوم بالرد عليهم من خلال تفنيد رجال الدين لآرائهم وللأحاديث التى إعتمدوا عليها، ونثبت أن مايدافعون عنه فى الحقيقة هو موقفهم الرجعى من المرأة وإرتباطهم بعادات وتقاليد زائفة وليس دفاعهم عن الدين وجوهره وغاياته، ونبدأ اولاً قبل الخوض فى الأحاديث وبيان صحتها بسؤال عقلى غاية فى البساطة، وهو هل ختن الرسول بناته؟، ولو كان قد فعل فإن المؤيدون سيكون لديهم الحق والدليل الدامغ، ولكن المدهش أن الإجابة هى بالنفى وأن الرسول عليه الصلاة والسلام لم يفعل ذلك، وأن هذا السؤال البسيط لم يفكر فيه المؤيدون برغم بساطته وبديهيته، وقد أجاب الشيخ عبد الرحمن النجار عن هذا السؤال فى كتابه موقف الإسلام بقوله " والرسول كانت له أربع بنات ولم يؤثر فى سيرته أنهن أختتن "، وقد آثرت أن أذكر هذا قبل الخوض فى تفاصيل الأحاديث لأقول أن السيرة تؤيدنى، وأننا سنخوض فى بحار عميقة من الجدل قد كفانا الرسول –صلى الله عليه وسلم- جهد الخوض فيها بسيرته العطرة نفسها، ولكن علينا لكى نكمل البحث ونفحم مؤيدى الختان الذين غسلوا العقول، أن نعرض للأحاديث التى يعتمدون عليها أولاً ثم نرد عليها من واقع إجتهادات رجال الدين المستنيرين.
• [ الحديث الأول هو "الختان سنة للرجال مكرمة للنساء " وهذا الحديث منقول عن الحجاج بن أرطأة، ويقول القرطبى وبن حجر "والحجاج ليس ممن يحتج به ".
• الحديث الثانى والذى قيل بصيغ مختلفة من ضمنها " إذا إلتقى أو مس أو جاوز الختان الختان فقد وجب الغسل ".
• الحديث الثالث وهو أشهرهم وهو الذى إستخدمه مؤيدو الختان، ورواياته مع إمرأة تختن الجوارى، فى الرواية الأولى دون ذكر إسم إمرأة أو مع ذكر إسم أم عطية وأم أيمن وأم طيبة، والرواية الثانية ذكر فيها إسم أم حبيبة وأم حبيب، وقد جاء فى سنن بن داود "إن أمرأة كانت تختن بالمدينة، فقال لها النبى لاتنهكى فإن ذلك أحظى للرجل وأحب للبعل "، وقد علق عليه أبو داود فى سننه الجزء الخامس قائلاً " ليس بالقوى وقد روى مرسلاً، ومحمد بن حسان مجهول، وهذا الحديث ضعيف "، والرواية الثانية عن أنس بن مالك قال: قال رسول الله لأم عطية إذا خفضت فأشمى ولاتنهكى فإنه أسرى للوجه وأحظى عند الزوج "، وقد قال بن داود عن هذا الحديث "حديث ختان المرأة روى من أوجه كثيرة، وكلها ضعيفة معلولة مخدوشة ولايصح الإحتجاج بها "، وهناك رواية ثانية المشهورة بإسم رواية أم حبيبة وهى أكثر الروايات ترديداً فى مصر، وأشهر من ذكرها الشيخ الراحل جاد الحق فى فتواه عام 1994 ولكنه لم يذكر مصدرها وقد قال فى فتواه الغريبة وقتها وهى أن ترك الختان يوجب قتال تاركيه!، وكذلك ذكرها د.حامد الغوابى فى كتابه ختان البنات، والرواية تقول "عندما هاجر النساء كان فيهن أم حبيبة، وقد عرفت بختان الجوارى، فلمارآها رسول الله –صلى الله عليه وسلم- قال لها:ياأم حبيبة هل الذى كان فى يدك هو فى يدك اليوم؟، فقالت: نعم يارسول الله، إلا أن يكون حراماً فتنهانى عنه، فقال رسول الله –صلى الله عليه وسلم-:بل هو حلال، فادن منى حتى أعلمك، فدنت منه، فقال:ياأم حبيبة، إذا أنت فعلت فلاتنهكى، فإنه أشرق للوجه وأحظى للزوج ".
[ عرضنا للأحاديث التى تناولت الختان وتعليقات علماء الحديث والفقهاء القدامى عليها، ولكن ماذا قال فقهاء زماننا ومفكرى عصرنا الإسلاميين عن هذه الأحاديث؟.
بالنسبة للحديث الأول يقول سليم العوا:"ليس فى هذا النص حجة لأنه نص ضعيف، مداره على راوٍ لايحتج بروايته، فكيف يؤخذ منه حكم شرعى بأن أمراً معيناً من السنة أو من المكرمات، وأقل أحوالها أن تكون مستحبة، والإستحباب حكم شرعى لايثبت إلا بدليل صحيح "، وحديث إلتقاء الختانين يقول عنه العوا " لاحجة فى هذا الحديث الصحيح على ذلك، لأن اللفظ هنا جاء من باب تسمية الشيئين بإسم الأشهر منهما، أو بإسم أحدهما على سبيل التغليب، ومن ذلك كلمات كثيرة فى صحيح اللغة العربية منها العمران (أبو بكر وعمر) والقمران (الشمس والقمر) والعشاءان (العشاء والمغرب)..الخ، فلفظ الختانين لادلالة فيه على مشروعية ختان الإناث، والحديث وارد فيما يوجب الغسل وليس وارداً فى أمر الختان أصلاً ".
[ نأتى إلى أشهر الأحاديث وهو الحديث الأخير، والذى إستخدم فى الرد على كل وزير صحة يتجرأ ويمنع الختان فتجلده الألسنة بأنه مارق عن الدين، فيبدأ فى التراجع، يقول عنه العوا " حديث أم عطية بكل طرقه لاخير فيه ولاحجة تستفاد منه، ولو فرضنا صحته جدلاً، فإن التوجيه الوارد فيه لايتضمن أمراً بختان البنات، وإنما يتضمن تحديد كيفية هذا الختان إن وقع "، وسأحاول أنا تقريب المعنى الذى قصده د. العوا، وهو إذا طلب الطبيب من مريض عنده بأن يخفض السجائر التى يدخنها إلى خمس سجائر فقط بعد أن كان يدخن علبتين، فهل يعنى هذا أنه قد أمره بتدخين السجائر ودعاه إليها؟، أم أنه تماشى مع عرف سائد وأراد تخفيفه على مراحل!!، وعن هذا المعنى يقول أنور أحمد فى كتابه آراء علماء الدين "من يتدبر هذا الحديث المنسوب إلى النبى يمكن أن يتصور أن النبى لم يرد أن يصادر عرفاً جرت عليه العرب، وعادة تأصلت فى نفوسهم، فأراد أن يخفف من غلوائها ويحد من أضرارها، فجرى حديثه للخاتنة بهذا التوجيه الكريم الرحيم "، وعن حديث أم حبيبة فهو مكذوب أيضاً عند العوا ويقول عنه " هذا الحديث لايوجد فى كتب السنة، وليس هناك ذكر فيها لإمرأة بهذا الإسم كانت تقوم بهذا العمل، فكلامهم هذا لاحجة فيه، بل لاأصل له "، ويقول الإمام شلتوت معلقاً على هذه الأحاديث جميعاً فى فتاويه الصادرة 1959 " وقد خرجنا من إستعراض المرويات فى مسألة الختان على أنه ليس فيها مايصح أن يكون دليلاً على السنة الفقهية فضلاً عن الوجود الفقهى، وهى النتيجة التى وصل إليها بعض العلماء السابقين، وعبر عنها بقوله ليس فى الختان خبر يرجع إليه ولاسنة تتبع، وأن كلمة سنة التى جاءت فى بعض المرويات معناها إذا صحت الطريقة المألوفة عند القوم فى ذلك الوقت، ولم ترد الكلمة على لسان الرسول بمعناها الفقهى الذى عرفت به فيمابعد، والذى أراه أن حكم الشرع لايخضع لنص منقول، وإنما يخضع فى الذكر والأنثى لقاعدة شرعية عامة وهى أن إيلام الحى لايجوز شرعاً إلا لمصالح تعود عليه، وتربو على الألم الذى يلحقه ".
[كذلك يؤكد الشيخ سيد سابق على نفس المعنى قائلاً " الختان لايجب على الأنثى، وتركه لايستوجب الإثم، ولم يأت فى كتاب الله ولافى سنة رسوله عليه السلام مايثبت أنه أمر لازم، وكل ماجاء عن رسول الله فى ذلك الأمر به ضعيف لم يصح منه شئ ولايصح الإعتماد عليه، والواجب لايكون واجباً إلا إذا كانت هناك آية قرآنية توجبه، أو حديث صح سنده ومصدره، أو إجماع من الأئمة، وهذا الأمر لم يرد فيه آية ولاحديث صحيح ولم يجمع عليه العلماء "، وأيضاً يقول الشيخ محود خضر 1997 فى معرض رده على الشيخ جاد الحق " قول الرسول –صلى الله عليه وسلم- للخاتنة:إن كنت فاعلة يدل على أن الأمر من أوله لآخره مكروه وأن الأفضل البعد عنه نهائياً "، وأما فتوى الشيخ سيد طنطاوى رداً على طلب وزير الصحة السابق على عبد الفتاح 1994 فيقول فيها عن ختان البنات " لم يرد بشأنه حديث يحتج به، وإنما وردت آثار حكم المحققون من العلماء عليها بالضعف...، وقد ذكر هذه الأحاديث جميعها الإمام الشوكانى فى كتابه نيل الأوطار وحكم عليها بالضعف، وقال صاحب كتاب عون المعبود فى شرح سنن أبى داود بعد أن ذكر ماجاء فى الختان "وحديث ختان المرأة روى من أوجه كثيرة، وكلها ضعيفة ومعلولة، مخدوشة لايصح الإحتجاج بها "، ويقول فى نهاية فتواه " أما بالنسبة للنساء فلايوجد نص شرعى صحيح يحتج به على ختانهن، والذى أراه أنه عادة إنتشرت فى مصر من جيل إلى آخر، ومن الأدلة على أنها عادة ولايوجد نص شرعى يدعو إليها، أننا نجد معظم الدول الإسلامية الزاخرة بالفقهاء قد تركت ختان النساء، ومن هذه الدول السعودية ومعها دول الخليج وكذلك دول اليمن والعراق وسوريا وشرق الأردن وفلسطين وليبيا والجزائر والمغرب وتونس..الخ "، وقد إتفق معه فى الرأى د.سيد رزق الطويل عميد كلية الدراسات الإسلامية وقتها وأيد كلام د.طنطاوى ورفض فتوى جاد الحق قائلاً " إننى أستغرب كلامه بمحاربة القرية التى لاتلتزم بالختان فمعنى ذلك أن علينا أن نحارب العالم كله ماعدا مصر والسودان "!!، ومن العلماء غير المصريين الذى أدلى بدلوه فى القضية الشيخ عبد الغفار منصور مستشار الفقه الإسلامى فى مكة المكرمة فى بحثه الذى ألقاه فى مؤتمر السكان بالقاهرة، وقد قال " إننا لانعرف عادة الختان فى مكة لاقبل ميلاد الرسول ولابعد بعثه، وأن الرسول –صلى الله عليه وسلم- لم يقم بإجراء الختان لبناته، وحتى يومنا هذا فإن عادة الختان غير معروفة فى مكة ".

شكرا لك استاذ حسين

تحايا





ماجي
 


 

 

 

من مواضيع :
0 جولة سياحية فاخرة مع ماجي الساحرة
0 رسائل ..
0 إيطاليــا وسياحة على الهواااء
0 مناهج النقد الادبي الحديث
0 مطعم في الصين من يصل إليه .. "يأكل مجانا" ... (بالصور).../ ماجي
0 قصر الامارات الحلم يصبح حقيقة .. أعجوبة العالم الثامنة!
0 The New Titanic
0 مطعم فى تايلاند فوووووووق السحاااااااااب
0 عمر المختار المناضل الكبير بالصور ...
0 إتيكيت السفرة ...
0 الكبســــــــــة خطوة بخطوة وبالصور من مطبخ ماجي
0 وفاة د. "عبد الوهاب المسيري".. صاحب موسوعة "اليهودية والصهيونية" وزعيم "كفاية"
0 إلــى رجــل أهـــــداني أنــــا .... / ماجي
0 بالصور والخطوات*طرق غير تقليدية لبسكويت العيد*
0 حصريا فيلم " طير إنت " ... / للتحميل

ماجى نور الدين غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
 
قديم 07-16-2008, 10:36 PM   #10
كاتب سياسي
 
بيانات :-




حسين الجداوي is on a distinguished road

sms and mod :-

SMS


افتراضي

الاخ الفاضل احمد خلف
الاخت ماجى
سعدت كثيرا بمداخلتكم التى افادت النقاش
وبخصوص فتوى الدكتور على جمعه اولا اطرح عليك سؤالا واريد الاجابه عليه ...(اذا اتاك عالم برايين مختلفين حول مساله واحده احدهما يؤيد والاخر يعارض ..)فماذا تكون ردة فعلك تجاه هذا العالم

ساسرد اليك ماجاء بالحلقه التليفزيونيه فى قناة دريم 2 برنامج الكلام الطيب والتى تحدث فيها الدكتور على جمعه حول ختان الاناث قبل تعيينه مفتيا بثلاثة ايام فقط ..ونفس الشيئ حدث مع الدكتور سيد طمطاوى قبل ان يصير مفتيا
.....................................

اليك نص الحلقه
وقال الدكتور علي جمعة بالنص*:‬
*'‬الأبحاث الطبية* ‬غير المتحيزة تقول إن هناك بعض الحالات يوصي الأطباء فيها بالختان وقد يوجبونه ويجدون فيه منفعة للمرأة فننصح بطاعة الأطباء في هذه الحالات وأن هناك أبحاثا حول ختان الإناث لأساتذة وأطباء مدعمة بالمراجع الطبية من الشرق والغرب وكذلك بالخبرة والممارسة ومن هؤلاء الأساتذة* -‬الذين ذكرهم الدكتور علي جمعة بالاسم - الدكتور منير محمد فوزي،* ‬والدكتور حاتم شلبي،* ‬والدكتور عادل حسن عبدالفتاح،* ‬والدكتور يحيي زايد،* ‬والدكتورة سوسن الغزالي،* ‬والدكتور محمد البار*.‬
وقد كرر هذه الأسماء مرة ثانية في تعليقه علي مداخلة إحدي المشاهدات ذكرت فيها اسم الدكتور محمد فياض كمعارض لختان الإناث ليؤكد أن هناك أبحاثا* ‬مهمة تؤكد أهمية ختان الإناث ثم أكد أن ختان السنة لا يسبب أي أضرار إذا أجري بطريقة صحيحة وأن الأضرار تنشأ من الممارسات الخاطئة وأن هناك خلطا متعمدا* ‬بين الممارسة الخاطئة والأداء السليم مؤكدا* ‬أن ختان الإناث يجب أن يجري تحت إشراف طبيب وفي مستشفي مجهز بأجهزة معقمة وبالطريقة الصحيحة التي بينها الرسول* '‬صلي الله عليه وسلم*' ‬في حديث* '‬اشمي ولا تنهكي فإنه أحظي* ‬للزوج وأنضر للوجه*' ‬وأن ختان الإناث عملية تجميلية بسيطة ليس لها أي أضرار وأن كل ما يتحدثون عنه* ‬يشنعون عليه ويصورونه بطريقة همجية هو الممارسة الخاطئة،* ‬وبأدوات* ‬غير معقمة وقد أشار د*. ‬علي جمعة إلي أن هناك درجات أربعا للختان وأن سنة الختان هي الدرجة الأولي منه والتي ليس لها أي أضرار كما يقول الأطباء في العالم كله،* ‬وإنما هي مسألة تحسين،* ‬وفي بعض الحالات تكون هناك ضرورة لأكثر من ذلك ولكن البعض عندما يتحدث عن الختان يتكلم عن الدرجة الرابعة التي يحدث فيها التشويه الشديد لهذه المنطقة*.‬
وتحدث الدكتور علي جمعة في البرنامج عن الدوافع وراء الحملة الأمريكية ضد الختان وأن أمريكا تتدخل في حياة شعوب العالم وأن الأمريكان لا يريدون الختان للذكور والإناث علي السواء وأن الأمم المتحدة وأمريكا تروجان لنماذج من المعرفة ضد شريعة الله تحت زعم أنه من حقوق الإنسان عدم إيقاع أي أذي بجسم الإنسان قائلا*: '‬نحن نرفض إطلاقا* ‬أن يتدخل الآخر في ديننا وشرعنا وأن يقول هذا من السنة وهذا من* ‬غير السنة*' ‬وتساءل د*. ‬علي جمعة*: '‬لماذا أقاموا الدنيا ولم يقعدوها ضد المسلمين في موضوع الختان بالرغم من أنه موجود في اليهودية ولم يفعلوا شيئا* ‬لليهود ولم يطلب الكونجرس منع المعونة عن إسرائيل لأنهم يمارسون ختان الإناث وأضاف* '‬هي حملة تبشيرية صهيونية تهاجم ختان الإناث،* ‬لماذا هذا التدخل في خصائص الشعوب؟ مشيرا* ‬إلي أن القانون الدولي لا يراعي أحدا* ‬من المسلمين والفكر الغربي العلماني يدعو إلي عدم المساس بالجسد البشري بغض النظر عن الشريعة والدين*.‬
وأكد المفتي الحالي قبل أن يصبح مفتيا* ‬وجوب الاستعداد لاشتداد هذه الحملة في السنوات القادمة لأن النموذج الغربي يعتبر العفة والشرف نوعا من تقييد حرية الإنسان وأن وثائق الأمم المتحدة التي عرضت في مؤتمر السكان وفي مؤتمر بكين تحدثت عن الختان ودعت للمساواة المطلقة بين المرأة والرجل في الميراث والشهادة ومنح سلطة الطلاق للمرأة ومنع تعدد الزوجات،* ‬وكلها أمور صارخة مخالفة للدين وكذلك قضية الإباحة الجنسية والإجهاض قائلا*: '‬إن مجمع البحوث الإسلامية درس هذه الوثائق واعترض علي ما فيها من مخالفات،* ‬مؤكدا* ‬أننا نحتاج لدراسة للوثائق التي أصدرتها الأمم المتحدة في هذه القضايا المخالفة للدين وتجهيز الرد عليها للاستعداد قبل حدوث المواجهة الكبري التي ستحدث في السنوات القليلة القادمة*' ‬كما أكد د*. ‬علي جمعة أن منع ختان الإناث يخالف الدستور قائلا*: '‬القرارات الوزارية التي صدرت بمنع ختان الإناث ردها مجلس الدولة لأنها تخالف الدستور لعدم وجود الضرر الطبي الفعلي من الختان*'.‬
كان هذا هو نص ما قاله الدكتور علي جمعة في برنامج* '‬الكلام الطيب*' ‬في *٢١/٩/٣٠٠٢ ‬والذي* ‬غيره تماما* ‬وقال عكسه بعد أن أصبح مفتيا* ‬وبعد اشتداد الحملة الغربية لمنع الختان والتي حذر منها في البرنامج ودعا للاستعداد لها وبدأ هذا التغير عام *٥٠٠٢ ‬وتحديدا* ‬عندما حدثت سابقة* ‬هي الأولي من نوعها في تاريخ دار الإفتاء المصرية حيث قامت مؤسسة تارجت الألمانية بعقد مؤتمر لمناهضة الختان وتمويله تحت إشراف دار الإفتاء وبمساندة قوية من المجلس القومي للأمومة والطفولة ومؤسسة تارجت هي مؤسسة تسعي لفرض عقيدة أن الختان لا يتفق مع القرآن ولا مع آداب الإسلام عن طريق مساعدة علماء الدين،* ‬وهذا ما ورد علي موقع المؤسسة علي الإنترنت،* ‬وسعت السفيرة مشيرة خطاب جاهدة خلال المؤتمر لانتزاع موافقة العلماء المشاركين فيه علي استصدار توصية بتجريم الختان ولكن عددا* ‬كبيرا* ‬منهم رفض واعترض علي التوصيات التي تضمنت هذه التوصية وتم تعديلها بعد ذلك ليصدر الدكتور علي جمعة فتواه مؤخرا* ‬بأن الختان حرام رغم تعارض هذه الفتوي مع الفتاوي الصادرة من مجمع البحوث الإسلامية الرافضة لتجريم الختان رغم تأكيدات جمعة أنه ليس لأحد مراجعة دار الإفتاء فيما يصدر عنها من فتاوي إلا مجمع البحوث الإسلامية وأنه إذا حدث تعارض بين الإثنين فإن علي دار الإفتاء أن تنصاع لرأي المجمع ولكن هذا لم يحدث في قضية الختان حيث أعلنت دار الإفتاء أنه حرام ورفض مجمع البحوث الإسلامية هذا التحريم*.‬
نفس الشيء حدث مع آراء الدكتور محمد سيد طنطاوي شيخ الأزهر التي كانت آراؤه السابقة تؤكد مشروعية الختان ومنها فتواه الصادرة وقت توليه منصب المفتي والموثقة في مجلد الفتاوي الإسلامية الصادرة عن دار الإفتاء عامي *٧٨٩١ ‬و*٤٩٩١ ‬والتي أكد فيها أنه طبقا* ‬للنصوص الشرعية وكتب السنة والفقه فإن الختان للرجال والنساء من صفات الفطرة التي دعا إليها الإسلام وحث علي الالتزام بها علي النحو الذي بينه رسول الله* '‬صلي الله عليه وسلم*' ‬ليتراجع عن هذا الرأي أثناء مؤتمر مؤسسة تارجت معلنا* ‬أن الختان مجرد عادة تشوه الأعضاء التناسلية للإناث وأن الختان للرجال فقط وأن أحاديث ختان المرأة رويت من أوجه مخدوشة*!‬

هذا هو راى فضيلة الشيخ قبل ان يصير رجل دوله
..........................


اما التساؤل الخاص بتعديل قانون الطفل والذى احال الى قانون العقوبات الماده الخاصه بتجريم ختان الاناث مازال مثار جدل قانونى وفقهى ومطعون عليه بعدم الدستوريه لانه يصطدم مع السنه والشريعه ويخالف مبادئ الدستور المصرى وحتى الان لم يقر العمل به ..واليك بعض من الخلاف الدائر حول هذا القانون ؟
.......

من هنا فإن المؤتمر الذي عقدته دار الإفتاء المصرية بعنوان "حظر انتهاك جسد المرأة" والذي صدرت عنه في توصياته مطالبة للجهات التشريعية في الدول الإسلامية بسن قانون يجرم ختان الإناث.. لا شك أن هذا المؤتمر قد جانبه الصواب خاصة أن التجريم لا يكون إلا لشئ قد حرمه الإسلام، وإن كان الإسلام يجيز للسلطان منع وحظر الجائز باعتبار منع الضرر إلا أن الختان منتهى اختلاف فقهاء الإسلام المعتبرين حوله يدور بين الوجوب، والسنة، والإباحة ، ولم يقل أحد من الفقهاء في أصل الختان الشرعي أنه محظور، وكذلك فإن الممارسة الخاطئة لهذه العملية لا تبيح منعها بالكلية..

القرضاوي ضد التجريم

وكان لغط كبير قد نشب بسبب ادعاء البعض أن حضور الشيخ القرضاوي للمؤتمر يعني موافقته على سن قانون يجرم عملية الختان، غير أن القراءة المتأنية للورقة التي تقدم بها القرضاوي للمؤتمر تؤكد أنه فرق بين شيئين أساسيين وهما: الممارسة الخاطئة لعملية الختان، والطريقة الشرعية التي لا تسبب ضررًا للفتاة، بما يؤكد أن الشيخ ضد التجريم الكامل لعملية الختان، وما يؤكد ذلك أيضًا أنه وضع حلولا كثيرة تقوم على وضع ضوابط للممارسة يرجع فيها لأهل الاختصاص من الأطباء وغيرهم مما يضمن عدم إلحاق الضرر..

ومما يؤكد ذلك أيضًا أن القرضاوي أظهر اعتراضه على العنوان الأولي للمؤتمر والذي كانت كلمة التجريم ضمن مفرداته، إذ أكد على أن المؤتمر بهذه الطريقة قد اتخذ قرارًا مسبقًا ولا داعي للمناقشات مادام الحكم بالتجريم جاهزًا، كما اعترض الشيخ أيضًا على أن يقبل الأزهر بتمويل أية جهة خارجية لمثل هذه المؤتمرات.

أما د. أحمد طه ريان أستاذ الفقه الإسلامي بجامعة الأزهر فقد اعتبر صدور هذا القانون من باب الإفساد، والتعميم الذي لا تقبله الشريعة الإسلامية في معالجتها لقضاياها، مؤكدا على أن فقهاء الإسلام المعتبرين لم يختلفوا إلا حول درجة حكمه فالشافعية أوجبوه والحنفية قالوا سنة والمالكية والحنابلة قالوا مكرمة، وهناك حديث في صحصح مسلم فيه دلالة على إقرار النبي صلى الله عليه وسلم للفعل حيث يقول " إذا التقى الختانان وجب الغسل" وهذا دليل على وجود الفعل وإقرار النبي صلى الله عليه وسلم له، وإلا ما كان يسمي الموضعين باسم العملية نفسها.. وأوضح د. ريان على أن الخطأ في الممارسة لا يعني تجريم الفعل بالكلية وإنما علينا أن نؤكد على الفارق بين الختان الشرعي بالطريقة الإسلامية وبين غيره من الطرق التي يرفضها الإسلام نفسه من باب لا ضرر ولا ضرار، وناشد د. ريان كل العلماء الذين بقيت عندهم خشية من الله أن يقفوا بكل قوة أمام إصدار هذا القانون

تحكيم الأحاديث الضعيفة

أما د.مصطفى إمام الاستاذ بجامعة الأزهر وأحد الذين حضروا المؤتمر وعارضوا توصياته فيؤكد أن البعض يرفض الختان من منطلق عدم جواز تحكيم الأحاديث الضعيفة غير أن حديث الختان قد حسنه الألباني، ثم يتساءل د. إمام عن اعتبار اجتماع الأمة مصدرا من مصادر الحكم؟ ويؤكد أن النساء اللائي يختتن في كثير من بلدان العالم الإسلامي منذ مئات السنيين لم يشتكين من ضرر قد وقع عليهن، أفلا يمكن اعتبار سكوتهن رضا بهذه الطريقة خاصة أن الإحصائيات تؤكد وجود أكثر من 160 مليون أنثى في العالم يقومون بالختان وأنا أعتقد أن النسبة أكبر من ذلك بكثير ومن ثم فاجتماع الناس على إجراء الختان للأنثى لا يأتي ضمن التناول العشوائي لهذه المسألة.

كما يوضح أن المختونات تنتشر بينهن العفة إلا ما ندر في الوقت الذي تنتشر فيه الفواحش بين غير المختونات في الغرب وهو ما نتج عنه العديد من الأمراض التي مازالوا يبحثون عن المليارات لعلاجها.

ويشدد د. إمام على أن ينتبه الجميع إلى أن كل المنظمات التي تسعى بدأب لتجريم عملية ختان الإناث ترفض الخوض في موضوع ختان الذكور، وقد تبين لنا أن رفضها نابع من الخوف من اليهود الذين يعتبرون المساس بختان الذكور مساسا بهويتهم الدينية والسياسية، وهو ما دعي إحدى المسئولات في منظمة الصحة العالمية في إجابتها حول أسباب رفض المنظمة عمل أبحاث بخصوص ختان الذكور قالت" إن ختان الذكور منصوص عليه في التوراة ونحن لا نريد أن نخلق مشاكل مع اليهود" هذا بالطبع في الوقت الذي يهاجم فيه ختان الإناث وتنفق في سبيله الملايين وهو من المنصوص عليه في السنة النبوية أيا كانت طبيعة هذا النص.

القانون باطل

وعن جواز صدور القانون بهذه الطريقة أكد قانونيون كثيرون أنه قانون باطل لأنه يخالف مبدأ دستوريُا، حيث يشير أ. منتصر الزيات المحامي الشهير إلى أن سن قانون بهذا التوصيف سيتم الطعن عليه بعدم الدستورية لأنه يخالف المبدأ الدستوري الثابت والذي يمنع جواز إصدار قوانين تخالف مبادئ الشريعة، فإن قيل أن الخلاف في الختان يخرجه من دائرة المبادئ نؤكد على أنه مع وجود الخلاف إلا أنه لم يصل بين الفقهاء المعتبرين لمرحلة التحريم، وهو ما يؤكد فشل سن هذا القانون.

أما الدكتور أحمد فؤاد -أستاذ القانون الجنائي- فيؤكد على أن القانون الجنائي يعتبرها عملية غير مشروعة لوقوعها تحت طائلة التجريم إذا تم ممارستها بشكل خاطئ ومن غير متخصص وفقا لقانون العقوبات إذ ينطوي على جرائم ثلاثة الإيذاء البدني وهتك العرض وممارسة العمل الطبي بدون ترخيص، أما عملية الختان غير السليمة التي يجريها الطبيب فالقانون يعتبرها جريمة جرح عمدية يعاقب عليها طبقا للمادة 242-241 عقوبات وتصل مدة العقوبة إلى السجن لمدة ثلاث سنوات ويعتبر الولي أو الوصي شريكا بالاتفاق والتحريض والمساعدة ويتحمل المسئولية الجنائية والمدنية بجانب مسئولية الطبيب.

لكنه في الوقت ذاته يؤكد أن صدور هذا القانون لن يكون رادعًا لمن يقوم بعملية الختان مؤكدا أن الناس لن يخيفها صدور مثل هذا القانون وستظل على ما تقوم به في الخفاء وهو ما يحدث الآن حتى من قبل الأطباء أنفسهم فمهما أخرجوا وأصدروا من قوانين لن تلتزم الناس بها والواقع يقول ذلك لاقتناع الناس الشديد بطهارة وعفة الفتاة التي تقوم بإجراء هذه العادة.

أما نبيه الوحش -المحامي بالنقض والدستورية العليا- فأكد أن صدور قانون يجرم ختان الأنثى مباشرة هو قانون يشوبه عدم الدستورية لأنه مخالف للمادة 2 من الدستور المصري الذي ينص على أن الشريعة الإسلامية هي المصدر الرئيسي للتشريع، كما يؤكد أن صدور هذا القانون باطل لأن خروج الفتوى بهذا التجريم ينبغي أن تكون بإجماع لجنة الفتوى بالأزهر وليس دار الإفتاء أو شيخ الأزهر، لأن المفتي موظف في وزارة العدل واختصاصه ينصب أولا على استطلاع شهور الأهلة العربية والاستشارة في قضايا القصاص "الإعدام".

ثم يتساءل الوحش لماذا هذا التناقض من قبل شيخ الأزهر؟! ففي سابقة له قال إن الختان عفة وطهارة، ثم عاد وقال هي عادة وليست عبادة وأن الموضوع يتعلق برأي الأطباء... مشيرا الى أن صدور مثل هذا القانون هو استكمال لحلقة العولمة التي سوف تقضى على مبادىء الأزهر الشريف ومن ثم فإن أي قرار ينبغي أن يستمد من الشريعة الإسلامية وإلا يكون باطلا ولا سند له من القانون

الختان والزواج العرفي

دراسة حديثة سترى النور قريبًا تؤكد على العلاقة بين منع الختان والزواج العرفي خاصة بين الفتيات المراهقات خاصة من سن 14: 15، هذا ما أكده د. أحمد المجدوب أستاذ القانون الجنائي والخبير الاجتماعي وصاحب هذه الدراسة، حيث يقول إن هناك خطة موضوعة لتدمير الأسرة المصرية والمسلمة بصفة عامة وإفساد النساء من خلال إبقائهن دون ختان لكي يسهل استثارتهن جنسيا خاصة مع الملابس الضيقة والزحام في وسائل المواصلات والأسواق وحتى في السكن -إذ أن 20% من الأسر المصرية تقيم في غرفة واحدة فكل هذه الأسباب تؤدي إلى إمكانية حدوث الاستثارة في أي لحظة، ومن ثم فلو اعتبرنا منع الختان لأنه يحدث للفتاة ضررًا فإن الضرر الواقع على الفتاة من عدم إجراء الختان يكون أكثر وأكثر، وهنا تحكم قاعدة ارتكاب أخف الضررين، التي هي أصل من أصول الفقه الإسلامي.

وحول استصدار قانون يجرم ختان الإناث يتوقع المجدوب فشل هذا القانون وتحدي الأسر لمثل هذه القوانين لأن الختان عادة راسخة ومستقرة في المجتمع ومرتبطة بنصوص تشريعية أيا كانت طبيعتها، ويدلل على ذلك انه بعد فشل وزارة الصحة في قرارها الوزاري بمنع الختان قام بفحص الإحصاءات التي ذكروها فوجد أن أكثر من 70% من الأسر المصرية مازالت تمارس الختان كما أن هناك إحصائية أخرى صادرة عن المجلس القومي للطفولة والأمومة تقول أن 65% من الأسر تقوم بختان بناتها، ويتوقع د. المجدوب أنه إذا خرج قانون يجرم الختان سيتم الطعن فيه على أساس مخالفته للدستور وسيواجه بانتقادات كثيرة.

وفي النهاية يتساءل المجدوب لمصلحة من يقوم الغرب بعمل العشرات من الأبحاث التي تبين أن ختان الإناث يصيب فتياتنا بأضرار وينفق على ذلك المليارات؟!
.........

وفيما تقدم الرد الشافى على كل الاستفسارات

اشكركم
 


 

 

 

من مواضيع :
0 التصفيات النهائيه ..من الباقى ومن يذهب ادراج الرياح
0 حضارة الصاروخ وحضارة الرغيف
0 من هو الارهابى فى نظرك ...شارك برايك
0 كيف تحمى البنت نفسها من الاغتصاب والتحرش الجنسى
0 استودعكم الله واراكم على خير
0 بيع التقسيط وبيع المرابحه بين المنع والجواز
0 الفكر الصحيحه تولد من رحم النقاش الحر
0 السجينه والسجان
0 ايهما اولى بالطلب ..العلم ام المال
0 هل الانسان مازال كائنا مجهولا
0 هيا بنا لتحويل العادات الى عبادات
0 احفظ لسانك........والا..؟
0 اذا غابت الرقابه لابد من يقظة الضمير
0 ابو على ..وام على ..سلسله من الاحداث الاسريه
0 بحث حول مشروعية ختان الاناث

حسين الجداوي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نهاية رجل جبان د.فراس عدنان منتــــدى الركـــن الهـــادئ 5 11-16-2009 04:15 PM
ختان الفتيات .. طهارة أم جريمة د.مازن صافي مـنـتــدى الـجــدل والحـوار 15 10-05-2009 07:53 PM


الساعة الآن 11:30 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
TRAN. By GT4HOST.com