عذوبة [ 1 من 10 ]

[ الكاتب : حسين أحمد سليم ] [ آخر مشاركة : حسين أحمد سليم ] [ عدد الزوار : 6 ] [ عدد الردود : 0 ]
آآآآآه لو تعرف شو بحبك [ 2 من 10 ]

[ الكاتب : ياسمين الصالح ] [ آخر مشاركة : ياسمين الصالح ] [ عدد الزوار : 3105 ] [ عدد الردود : 78 ]
اردنيه حتى النخاع .... [ 3 من 10 ]

[ الكاتب : ياسمين الصالح ] [ آخر مشاركة : ياسمين الصالح ] [ عدد الزوار : 2440 ] [ عدد الردود : 71 ]
الطريق إلى جرش [ 4 من 10 ]

[ الكاتب : عبدالكريم الخلايله ] [ آخر مشاركة : عبدالكريم الخلايله ] [ عدد الزوار : 4197 ] [ عدد الردود : 44 ]
حنين [ 5 من 10 ]

[ الكاتب : هادي سعيد ] [ آخر مشاركة : هادي سعيد ] [ عدد الزوار : 11 ] [ عدد الردود : 0 ]
إبادة [ 6 من 10 ]

[ الكاتب : جميل السلحوت ] [ آخر مشاركة : جميل السلحوت ] [ عدد الزوار : 10 ] [ عدد الردود : 0 ]
رصد اعلامي لـ حرب العصف المأكول ... حرب العاشر من رمضان في غزة [ 7 من 10 ]

[ الكاتب : يوسف حجازي ] [ آخر مشاركة : يوسف حجازي ] [ عدد الزوار : 14 ] [ عدد الردود : 0 ]
وجعي الجميل [ 8 من 10 ]

[ الكاتب : م.موسى ابراهيم ] [ آخر مشاركة : م.موسى ابراهيم ] [ عدد الزوار : 829 ] [ عدد الردود : 29 ]
حنا الاردنيين وما هي كبره [ 9 من 10 ]

[ الكاتب : ياسمين الصالح ] [ آخر مشاركة : ياسمين الصالح ] [ عدد الزوار : 1430 ] [ عدد الردود : 38 ]
احنا منك يا الغالي .وانت منا [ 10 من 10 ]

[ الكاتب : ياسمين الصالح ] [ آخر مشاركة : ياسمين الصالح ] [ عدد الزوار : 3495 ] [ عدد الردود : 74 ]

إهداءات وبرقيات


العودة   آفاق العروبــــــة > مكتبــــــة آفاق العروبــــــــة العامـــــــــة > مـكـتـبة العروبة للكتب والروايات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
 
  #1  
قديم 02-10-2011, 01:40 PM
الصورة الرمزية ثناء البيطار حيدر
ثناء البيطار حيدر غير متواجد حالياً
شاعرة/همس القوافي وأخت الشمس

 
My SMS إتّقِ شرّ من أحسنتَ إليهِ
بيانات :-

 
ثناء البيطار حيدر is on a distinguished road
افتراضي ياتونس الخضراء جئتك عاشقاً/ نزار قباني


يا نزار الحرية والحبّ
نم قرير العين هانئها ...
فقد أشرقت شمس الحرية في
تونس الخضراء،
وعلى دربها أرض الكنانة
مصر
وكافة الأقطار العربية

طيب الله ثراكَ


تونس الخضراء

ياتونس الخضراء جئتك عاشقاً ***
وعلى جبيني وردة وكتابُ
إنّي الدّمشقيّ الذي احترف الهوى*** فاخضوضرتْ بغنائه الأعشابُ
أحرقت من خلفي جميع مراكبي *** إنّ الهوى ألا يكون إيابُ
أنا فوق أجفان النّساء مكسر*** قطع فعمري الموج والأخشابُ
لم أنسَ أسماء النساء وإنما *** للحسن أسباب ولي أسبابُ
ياساكنات البحر في قرطاجة *** جف الشذى وتفرق الأصحابُ
أين اللواتي حبهن عبادة *** وغيابهن وقربهن عذابُ
اللابسات قصائدي ومدامعي*** عاتبتهن فما أفاد عتابُ
أحببتهن وهن ما أحببنني*** وصدقتهن و وعدهن كذابُ
إني لأشعر بالدوار فناهد *** لي يطمئن وناهد يرتابُ
هل دولة الحب التي أسستها *** سقطت علي وسددت الأبوابُ
تبكي الكؤوس ، فبعد ثغر حبيبتي*** حلفت بألا تُسكر الأعنابُ
أيصدني نهد تعبت برسمه؟ *** وتخونني الأقراط والأثواب؟
ماذا جرى لممالكي وبيارقي *** أدعو رباب فلا تجيب رباب؟
أأحاسب امرأة على نسيانها *** ومتى استقام مع النساء حسابُ
ما تبت عن عشقي ولا استغفرته*** ما أسخف العشاق لو هم تابوا
قمر دمشقي يسافر في دمي*** وبلابل وسنابل وقبابُ
الفلّ يبدأ من دمشق بياضُه *** وبعطرها تتطيب الأطيابُ
والماء يبدأ من دمشق فحيثما *** أسندّتَ رأسك جدول ينسابُ
والشعر عصفور يمد جناحه *** فوق الشآم وشاعر جواّبُ
والحب يبدأ من دمشق فأهلنا *** عبدوا الجمال وذوبوه وذابوا
والخيل تبدأ من دمشق مسارها *** وتشد للفتح الكبير ركابُ
والدهر يبدأ من دمشق وعندها *** تبقى اللغات وتحفظ الأنسابُ
ودمشق تعطي للعروبة شكلها *** وبأرضها تتشكل الأحقابُ
بدأ الزفاف فمن تكون مضيفتي *** هذا المساء ومن هو العرّابُ
أأنا مغني القصر يا قرطاجة *** كيف الحضور وما عليّ ثيابُ
ماذا أقول ؟ فمي يفتش عن فمي *** والمفردات حجارة وترابُ
فمآدب عربية .. وقصائد *** همزية .. و وسائد وحبابُ
لا الكأس تنسينا مساحة حزننا *** يوماً ولا كلّ الشراب شرابُ
من أين يأتي الشعر يا قرطاجة *** والله مات وعادت الأنصابُ
من أين يأتي الشعر ؟حين نهارنا *** قمع وحين مساؤنا إرهابُ
سرقوا أصابعنا وعطر حروفنا *** فبأي شيء يكتب الكتّابُ
والحكم شرطي يسير وراءنا *** سراً فنكهة خبزنا استجوابُ
الشعر رغم سياطهم وسجونهم *** ملك وهم في بابه حجّابُ
من أين أدخل في القصيدة يا ترى*** وحدائق الشّعر الجميل خرابُ
لم يبقَ في دار البلابل بلبل*** لا البحتري هنا ولا زريابُ
شعراء هذا اليوم جنسٌ ثالثٌ *** فالقول فوضى والكلامُ ضبابُ
يتكلمون مع الفارغ فما همُ *** عجم إذا نطقوا ولا أعرابُ
اللاهثون على هوامش عمرنا *** سيّان إن حضروا وإن هم غابوا
يتهكمون على النبيذ معتقاً *** وهم على سطح النبيذ ذبابُ
الخمر تبقى إن تقادم عهدها*** خمرا وقد تتغير الأكواب
من أين أدخل في القصيدة ياترى*** والشّمس فوق رؤوسنا سردابُ
إنّ القصيدة ليس ما كتبت يدي *** لكنها ما تكتب الأهدابُ
نار الكتابة أحرقت أعمارنا *** فحياتنا الكبريت والأحطابُ
ما الشعر؟ ما وجع الكتابة ؟ ما الرؤى؟ *** أولى ضحايانا همُ الكتابُ
يعطوننا الفرح الجميل وحظهم *** حظ البغايا ما لهن ثوابُ
ياتونس الخضراء هذا عالم *** يثري به الأميّ والنّصّابُ
فمن الخليج إلى المحيط .. قبائل *** بَطِرَتْ فلا فكر ولا آدابُ
في عصر زيت الكاز يطلب شاعر*** ثوباً وترفل بالحرير قـ..بُ!!
هل في العيون التونسية شاطىء *** ترتاح فوق رماله الأعصابُ
أنا يا صديقة متعب بعروبتي *** فهل العروبة لعنة وعقابُ؟
أمشي على ورق الخريطة خائفاً *** فعلى الخريطة كلنا أغرابُ
أتكلم الفصحى أمام عشيرتي *** وأعيد .. لكن ما هناك جوابُ
لولا العباءات التي التفوا بها *** ما كنت أحسب أنهم أعرابُ
يتقاتلون على بقايا تمرة *** فخناجر مرفوعة وحرابُ
قبلاتهم عربية .. من ذا رأى *** فيما رأى قبلاً لها أنيابُ
ياتونس الخضراء كأسي علقم *** أعلى الهزيمة تشرب الأنخابُ؟
وخريطة الوطن الكبير فضيحة *** فحواجز ومخافر وكلابُ
والعالم العربي إما نعجة *** مذبوحة أو حاكم قصّابُ
والعالم العربي يرهن سيفه *** فحكاية الشرف الرفيع سرابُ
والعالم العربي يخزن نفطه *** في خصيتيه وربك الوهابُ
والناس قبل النفط أو من بعده *** مستنزفون فسادة ودوابُ
ياتونس الخضراء كيف خلاصنا *** لم يبقَ من كتب السماء كتاب؟
ماتت خيول بني أمية كلها *** خجلاً وظل الصرف والإعرابُ
فكأنما كتب التراث خرافة *** كبرى فلا عمر . . ولا خطّابُ
وبيارق ابن العاص تمسح دمعها *** وعزيز مصر بالفصام مصابُ
من ذا يصدق أن مصر تهوّدتْ *** فمقام سيدنا الحسين يبابُ
ما هذه مصر فإن صلاتها *** عبريّة وإمامها كذّابُ
ما هذه مصر فإن سماءها *** صغرت وإن نساءها أسلابُ
إن جاء كافور فكم من حاكم *** قهر الشعوب وتاجه قبقابُ
بحرية العينين ياقرطاجة *** شاخ الزمان وأنت بعد شبابُ
هل لي بعض البحر نصف جزيرة *** أم أن حبي التونسيّ سرابُ
أنا متعب ودفاتري تعبت معي*** هل للدفاتر يا ترى أعصابُ؟
حزني بنفسجة يبللها الندى*** وضفاف جرحي روضة معشابُ
لا تعذليني إن كشفت مواجعي *** وجه الحقيقة ما عليه نقابُ
إن الجنون وراء نصف قصائدي *** أوليس في بعض الجنون صوابُ؟
فتحمّلي غضبي الجميل فربما *** ثارت على أمر السّماء هضابُ
فإذا صرخت بوجه من أحببتهم *** فلك يعيش الحبّ والأحبابُ
وإذا قسوت على العروبة مرة *** فلقد تضيق بكحلها الأهدابُ
فلربما تجد العروبة نفسها *** ويضيء في قلب الظلام شهابُ
ولقد تطير من العقال حمامة *** ومن العباءة تطلع الأعشابُ
قرطاجة ... قرطاجة.. قرطاجة *** هل لي لصدرك رجعة ومتابُ؟
لا تغضبي مني إذا غلب الهوى *** إنّ الهوى في طبعه غلاّبُ
فذنوب شعري كلها مغفورة *** والله جلّ جلاله التوّابُ

نزار قباني
 


من مواضيع :
التوقيع:



الشّعب السّوري مين قدّو؟***العزّ مفصّل عا قدّو

الشّام بتبقى أمّ الكَوْن*** مهما الأعرابْ احتدّوا

ثناء البيطار حيدر


رد مع اقتباس
 
 
قديم 02-10-2011, 02:22 PM   #2
أديب وشاعر/ مدير المنتديات الأدبية المتنوعة
 
الصورة الرمزية عمر دغرير
 
بيانات :-




عمر دغرير is on a distinguished road

sms and mod :-

SMS


افتراضي رد: ياتونس الخضراء جئتك عاشقاً/ نزار قباني

القديرة ثناء البيطار حيدر
هذه رائعة من أجمل روائع نزار قباني
قالها في أول زياراته الى تونس
أشكر لك هذا الاختيار الجميل
تقديري أيتها الرائعة
 


 

 

 

من مواضيع :

التوقيع:
أنا لم أرتد الحزنَ
وهو يلبسني , فكيفَ
ستختفي عن وجهي الندبُ
عمر دغرير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 21 ( الأعضاء 0 والزوار 21)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رسائل نزار قباني يوسف حمود رســائل أدبيـــة 6 06-02-2010 01:54 AM
روائع نزار قباني م.موسى ابراهيم القصائد المنقولة 1 03-31-2010 04:09 PM
نزار قباني حياته د حسين عابدين الموسوعــــات الشعريـــــة 31 12-11-2009 02:08 AM
الى رجل من روائع نزار قبانى منى محمد القصائد المنقولة 7 07-20-2009 12:57 AM
من أرقى ما كتب نزار قباني أسماء عمر القصائد المنقولة 4 07-16-2009 12:12 AM


الساعة الآن 06:12 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
TRAN. By GT4HOST.com