عذرا سيّدتي [ 1 من 10 ]

[ الكاتب : حسين أحمد سليم ] [ آخر مشاركة : حسين أحمد سليم ] [ عدد الزوار : 6 ] [ عدد الردود : 0 ]
مقهى الكتّاب الأدبي \مرحباً بكم وبحروفكم واهداءاتكم [ 2 من 10 ]

[ الكاتب : عدنان السعدي ] [ آخر مشاركة : عمر دغرير ] [ عدد الزوار : 198231 ] [ عدد الردود : 4866 ]
حرب جميلة وشداد [ 3 من 10 ]

[ الكاتب : نبيل عودة ] [ آخر مشاركة : نبيل عودة ] [ عدد الزوار : 16 ] [ عدد الردود : 0 ]
احنٌ الى قبر امي .... [ 4 من 10 ]

[ الكاتب : ياسمين الصالح ] [ آخر مشاركة : ياسمين الصالح ] [ عدد الزوار : 2473 ] [ عدد الردود : 18 ]
تصريحات أبو مرزوق حول المفاوضات محاولة للخروج من عنق الزجاجة [ 5 من 10 ]

[ الكاتب : رشيد شاهين ] [ آخر مشاركة : رشيد شاهين ] [ عدد الزوار : 28 ] [ عدد الردود : 0 ]
احنا منك يا الغالي .وانت منا [ 6 من 10 ]

[ الكاتب : ياسمين الصالح ] [ آخر مشاركة : ياسمين الصالح ] [ عدد الزوار : 3416 ] [ عدد الردود : 70 ]
بدون مؤاخذة- حق المواطنة في بلاد العربان [ 7 من 10 ]

[ الكاتب : جميل السلحوت ] [ آخر مشاركة : جميل السلحوت ] [ عدد الزوار : 16 ] [ عدد الردود : 0 ]
الهالكون.. الزائغون عن جادة رسول الله.. الرافضي و الناصبي [ 8 من 10 ]

[ الكاتب : إبن رجب الشافعي ] [ آخر مشاركة : إبن رجب الشافعي ] [ عدد الزوار : 15 ] [ عدد الردود : 0 ]
لأطفال غزة أنزف شعرا: د. لطفي زغلول [ 9 من 10 ]

[ الكاتب : د . لطفي زغلول ] [ آخر مشاركة : د . لطفي زغلول ] [ عدد الزوار : 13 ] [ عدد الردود : 0 ]
الطريق إلى جرش [ 10 من 10 ]

[ الكاتب : عبدالكريم الخلايله ] [ آخر مشاركة : ياسمين الصالح ] [ عدد الزوار : 4153 ] [ عدد الردود : 43 ]

إهداءات وبرقيات


العودة   آفاق العروبــــــة > الآفــاق الفنية والترفيهية واستراحـــة الأعضـــاء > سكب الصور وروائع التصميم والتشكيل

سكب الصور وروائع التصميم والتشكيل عوالم بصرية يمتزج فيها جمال المشهد مع سحر الإبداع

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
 
  #1  
قديم 06-05-2010, 10:27 PM
الصورة الرمزية خديجة راشدي
خديجة راشدي غير متواجد حالياً
كاتبة وفنانة تشكيلية

 
My SMS لا يوجد إنسان ضعيف بل يوجد إنسان يجهل موطن قوته
بيانات :-

 
خديجة راشدي is on a distinguished road
افتراضي الفنان العبقري " رامبرانت فان رين "

رامبرانت فان رين ramberant







هو رسام هولندي يعد من أحد عباقرة الفن في العالم , تميز بغزارة إنتاجه إذ ينسب إليه نحو 600 لوحة , ورامبرانت من أقرب الفنانين إلى قلب الإنسانية لأنه عرف كيف ينقل أفراحها وأحزانها ويحيلها إلى أشكال لونية رائعة من الظلال والنور , وهو يعد من أكثر الرسامين الذين اهتموا بتصوير أنفسهم حيث بلغ عدد تلك الصور الشخصية حوالي المائة لوحة , وكان رامبرانت شغوفًا بوجه الإنسان وتعابير الوجه التي كان بارعًا في تصويرها , بالإضافة إلى اهتمامه بالموضوعات التاريخية والمناظر الطبيعية ومشاهد الحياة اليومية .

من يصدق بأن أعظم مصور أنجبته البشرية، صاحب أبدع بورتريهات، مصارع الظل والنور، دفن في امستردام في مدافن الفقراء والمتسولين، بخمسة وعشرين سنتاً، إنه الفنان الهولندي رامبرانت الذي ودّع حياته بائساً تاركاً للعالم بأجمعه ثروة فنية لا تُقدر بثمن.

لقد استطاعت عبقريته أن توّرث متاحف العالم، لوحات هي مصدر ضوء بزغت من حياة مغرقة في الهموم.

رامبرانت ابن الخباز الهولندي، المولود في عام 1606، كيف أصبح أغلى قطعة خبز في وسط مدينة تعج بالفنانين.
من هو رامبرانت؟ وما سر خيط النور المنتشر فوق إنسانيته المعتمة؟
- ولد في لندن

- التحق بالجامعة في سن الرابعة عشرة، ليتركها ملتحقا بمرسم المصور جاكوب.

- انبهر باسلوب الفنان الإيطالي كارافاجيو في استخدامه للضوء.

- في التاسعة عشرة من عمره، في امستردام، اتخذ أسلوباً خاصاً به، الضوء الكاشف دائماً لما بالداخل، شاعت شهرته، حقق مكاسباً طائلة لم ينلها فنان في مثل سنه.

- كان من أسرع وأمهر الرسامين في رسم صورة شخصية، سيكولوجية، فلقد تداول الناس فيما بينهم، "لو لم يرسمك رامبرانت لما أصبحت شيئاً".

- كان من أكثر الفنانين ولعاً في رسم ذاته.

- غاص في رسم المسنين، والتنقيب عما بروحهم من معان لإظهارها إلى الخارج.

- من لوحاته المشهورة " درس التشريح للدكتور تولب " عام 1632م.

- أحب وتزوج ساسكيا ابنة لإحدى الأسر العريقة، توفيت بعد 8 سنوات من زواجهما متأثرةً بمرضها تاركة له الوحدة والألم وطفلاً صغيراً، خلدهما في لوحاته.

- عاش الطبيعة كغيره من الفنانين فرسمها في بعض لوحاته فكانت أجملها "لوحة منظر طبيعي" و"الجسر الحجري"، عام 1683.

- استخدم الحفر على الزنك، وقد وزعت لوحاته المحفورة والمطبوعة على 46 متحفاً في العالم إضافة للمقتنيات الخاصة.

استمتع رامبرانت بحياة مترفة، ولكن الحظ لم يمهل للضوء أن يسترسل باعثاً النور والدفء في أعماقه وحياته. فكانت لوحة "حرس الليل"، الموجودة الآن في متحف امستردام البالغ طولها 8 أمتار وعرضها 6 أمتار التي كلف رامبرانت برسمها، كفيلة بالقضاء عليه من قبل اصحابها. فلم يعجبهم غرورهم أن تظهر نصف وجوهم في الضوء والنصف الآخر في الظلام، فثارت ثأئرتهم، وتوعدوه بالقضاء على مستقبله الفني، فكان لهم ما أرادو، فقل الإقبال عليه، وهكذا تراجع النور لتحل العتمة على ما تبقى من حياته ولوحاته، لتظهر على أعماله الأخيره كلوحته "الفيلسوف المتأمل" و"هوميروس الضرير" فعاش في ظلام الفقر وفقر البصر، فلم يبق من الوفاء الإنساني سوى خادمته هندريكا التي أحبها لعطائها الإنساني وبالمقابل أعطاها من روحه في لوحته "هندريكا تخوض ماء الجدول".

دائماً أو غالباً ما يعيش العبقري في زمنه مضطهداً غير مُقدّر، تُلقى بحاجاته على الطرقات، مفلساً، متشرداً، تباع لوحاته بأبخس الأثمان وبرغم كل ذلك لا يفتر الفنان الأصيل من حماسه في الإبداع والتألق، فكانت أعماله الأخيره، أنضجها، وأعتمها.

فلقد عاش حياً من عتمته، ولكن قواه فترت بعد موت ابنه تيتوس، فانزوى حزينا يتكبده الألم، وبرودة الغدر، غدر الزمن وغدر المادة، وفقر بعد غنى. فمات متحسرا معبراً عن ضعفه في لوحته الأخيرة التي تعتبر من أنضج لوحاته، حين رسم ذاته التي عشقها وقد تبدلت حالته من ثراء، إلى متسول فقير، رث الملابس.

و إليكم البعض من لوحاته







لوحة " حرس الليل "




لوحة " هندريكا .... "












يتبع ..............
 


من مواضيع :
رد مع اقتباس
 
 
قديم 07-01-2010, 09:58 PM   #4
كاتب وأديب عروبي/مدير آفاق الفكر والثقافة
 
الصورة الرمزية سقراط فوزي
 
بيانات :-




سقراط فوزي is on a distinguished road

sms and mod :-

SMS

يا إلهي!! لا يزال ذوبان الجليد في القطبين وقطع أشجار الغابات وانبعاث الغازات السامة مستمراً!


افتراضي رد: الفنان العبقري " رامبرانت فان رين "

أختي الفاضلة خديجة هانم

الرسام رامبرانت كان له دور كبير في تطور فن الرسم سواء في بلده هولندا أو في العالم .. ولابد أن الفنان العظيم فان جوخ قد تأثر به فهو زرع أصول فن الرسم في تلك البلاد منذ القرن السابع عشر.

استمتعت بهذه النبذة ومعروضات الصور الجميلة المعبرة لهذا الفنان الرائع.

تحياتي وتقديري.
 


 

 

 

من مواضيع :

التوقيع:
سقراط فوزي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
 
قديم 07-08-2010, 08:38 PM   #5
كاتبة وفنانة تشكيلية
 
الصورة الرمزية خديجة راشدي
 
بيانات :-




خديجة راشدي is on a distinguished road

sms and mod :-

SMS

لا يوجد إنسان ضعيف بل يوجد إنسان يجهل موطن قوته


افتراضي رد: الفنان العبقري " رامبرانت فان رين "

أسعدني تواجدك هنا
الأستاذ الفاضل سقراط فوزي

شكرا على رقيك وذوقك الرفيع


لك تقديري واحترامي
 


 

 

 

من مواضيع :

خديجة راشدي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
 
قديم 07-08-2010, 11:28 PM   #6
جمال عروبي حافل بالمحبة والتفاني والعطاء
 
بيانات :-




د.فراس عدنان is on a distinguished road

sms and mod :-

SMS

ضاع الحديث فكان الصمت بديلا" أخرس ....وانتهى الركض وكانت النهاية تعيسة ...التلويح هو آخر لحظة في ساعة الوداع ...الذي كان دوما" قدرا" يجبرنا....


افتراضي رد: الفنان العبقري " رامبرانت فان رين "

خديجة

نبذة رائعة عن فنان رمز وكعلم من معالم الفن المعاصر

لك مني كل التحية على الجمال الذي تنثرينه

دمت بخير
 


 

 

 

من مواضيع :
0 نذير رشيد في مذكراته: رَحَل الملك فطمع العراقيون بضم الأردن
0 كيف تحرج من أحرجك ...سرعه البديهة وعلاقتها في البرمجه
0 أصــغـــر دولـة فـي الـعـالـم تــعــيــش بـــهــا عـائـلـة واحـدة فــقــط
0 من حقوق الحيوان في الإسلام
0 مدينة برازيليا عاصمة البرازيل
0 بدي منكم كلكم تقرأوا الأرقام بصوت عالي وتكتشفوا الغرابة فيها
0 ضحى بوترعة أهلا" بك في العروبة...
0 أغادير غزالة الجنوب المغربي
0 أغرب وأخطر مطار بالعالم.... صور
0 جبال الألب الساحرة ...
0 الثورة سلمية في سوريا ... وفي الفتنة الأفضل هو الإعتزال ...
0 ديبلوماسي روسي يكشف تفاصيل خطة "الأطلسي" لغزو سوريا والأهداف المنوي مهاجمتها
0 تفسير القرآن الكريم فقط ضع الماوس على الآية
0 فرناندو بيسوا .. رباعيات الشهوة والحب العذري
0 قوانين هذا القسم ،،

التوقيع:
قفا نبك من ذكرى عراق وقدس = بسقط العـرب بين صهيون وغـرب
فبغداد وغزة لم تندمل جراحــها = مذ دنستها ودمرتها يد المغتصب
ترى الموت يجول فـي عرصاتهــا = والحـزن لـف جـبالـها والهـضــــب






[img][/img
د.فراس عدنان غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
 
قديم 07-18-2010, 08:19 PM   #7
كاتبة وفنانة تشكيلية
 
الصورة الرمزية خديجة راشدي
 
بيانات :-




خديجة راشدي is on a distinguished road

sms and mod :-

SMS

لا يوجد إنسان ضعيف بل يوجد إنسان يجهل موطن قوته


افتراضي رد: الفنان العبقري " رامبرانت فان رين "

اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د.فراس عدنان
خديجة

نبذة رائعة عن فنان رمز وكعلم من معالم الفن المعاصر

لك مني كل التحية على الجمال الذي تنثرينه

دمت بخير



و لك تحية أغلى
أشكرك على القراءة الراقية
و على تواجدك الذي أسعدني
دم بخير دائما ..
لك تقديري و احترامي
 


 

 

 

من مواضيع :

خديجة راشدي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
 
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
"المفهومية" "الثقافة" و "الحضارة" الطريق نحو " التغيير" علجية عيش قسم التقارير والأخبار 0 10-30-2009 07:48 PM
بتواطؤ من "عمّها"، زوّر عقد زواجه منها و شهادة "ميلاد" ابنه و هرّبه إلى "فرنسا" علجية عيش قسم التقارير والأخبار 1 10-22-2009 06:30 PM
رحيل الفنان السوري ناجي جبر "أبو عنتر" نادين محمد منير منتدى المـسرح والسينما والتلفزيون 12 03-31-2009 01:15 PM


الساعة الآن 03:40 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
TRAN. By GT4HOST.com